أعلن
حزب “الخضر” الكوردستاني، يوم السبت، عن مخاطر تعرض 225 ألف بستان، و3
ملايين شجرة، للهلاك والجفاف في إقليم كوردستان، بسبب قرار حكومي.

وقال رئيس حزب
“الخضر” ملكو بازياني، في مؤتمر صحفي، عقده في السليمانية، مع عدد من
أعضاء الحزب، وحضرته وكالة شفق نيوز، إن “قرار وزارة الكهرباء في حكومة إقليم
كوردستان، قبل أيام، رفع أجور الكهرباء على المواطنين، سيعرض أكثر من 225 ألف
بستان للجفاف وأكثر من 3 مليون شجرة للهلاك، كون الطاقة الكهربائية تعد العامل
الرئيسي في تزويد الأراضي والأشجار بالمياه”.

وطالب بازياني،
حكومة إقليم كوردستان، بـ”العدول عن هذا القرار المجحف بحق البيئة، واتخاذ
إجراءات علمية لترشيد الطاقة، كون هذا القرار سيؤثر على البيئة، وسيقلل الأوكسجين
في الغلاف الجوي، إضافة للأعباء المالية الكبيرة التي ستقع على عاتق المواطنين
الذين يعانون من أزمة اقتصادية، جراء تأخير صرف الرواتب”.

وحول مشروع
إيواء الكلاب السائبة في إقليم كوردستان، حث بازياني، رجال الأعمال والمستثمرين،
على “تبني تكاليف المشروع، الذي لا يتجاوز 339 مليون دينار، وذلك للحفاظ
أولاً على حياة المواطنين من تلك الكلاب السائبة، وكذلك الحفاظ على تلك الكلاب من
الانقراض، كونها جزءاً من البيئية”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.