اعلنت قوات “كوماندوز” كوردستان، اليوم الأحد، إن متهما قام بإطلق النار وأصاب رجلا بالقرب من مطار السليمانية الدولي.

وقالت الكومندوز في بيان، ان مسلحا مجهولا اطلق النار على سيارة بالقرب من مطار السليمانية ، مما أدى إلى إصابة رجل أثناء تواجد احد منتسبي الكوماندوز في مكان الحادث والذي حاول إيقاف مطلق النار، مستدركا القول: لكن مطلق النار تصدى لمنتسب الكوماندوز وأطلق النار على الموجودين غير أن منتسب الكوماندوز حاول امساك مطلق النار وهو استطاع اخذ سلاح المتهم.

وأضاف أن المتهم هرب إلى مكان مجهول إلى أن وصلت القوات الأمنية إلى مكان الحادث و حاليا سلاح المتهم في أيدي قوات الكوماندوز والقوات الامنية بدأت البحث عن المتهم.

وفي وقت سابق من اليوم تداولت صفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، و وسائل إعلام محلية انباء تفيفد بأن تبادلاً لإطلاق نار حصل بين عنصر من الكوماندوز وشخص إثر مشاجرة ما تسبب بإصابة آخر بجروح لتلقي قوات شرطة مركز “رابرين” في السليمانية القبض على عنصر الكوماندوز وبعد فترة من الزمن قدمت قوة من تلك القوات، واقتحمت مركز الشرطة وحررت عنصرها.

بدورها نفت مديرية شرطة محافظة السليمانية تلك الأنباء، وقالت في بيان، إنه في بعض الصفحات والمواقع الفوضوية و لغرض جعل السليمانية قبيحة نشرت خبراً يفيد بحدوث توتر بين قوة من “كوماندوز” كوردستان، ودوريات مركز شرطة “رابرين”، ومن هنا نعلن لجميع الأطراف أن هذا الخبر بعيد عن الحقيقة.

وأضافت أن الحادث وقع بطريقة انشغل معها ضباط مركز الشرطة بالقبض على متهم، وكان هناك موظف من قوات كوماندوز كوردستان حاضر وساعد قوات الشرطة ثم وصلت قوتان من الكوماندوز إلى مكان الحادث ، ونتيجة لذلك ، تم ضبط سلاح ومصادرة سيارة كانت بحوزة المتهم.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.