مع توالي ارتفاع أسعار اللحوم في اسواق السليمانية، وفي ظل تصاعد شكاوى المستهلكين من ذلك،  يزداد الإقبال على شراء اللحوم، كونها تدخل ضمن المكونات الأساسية لمختلف الأكلات الشعبية التقليدية في المطبخ العراقي .

وتتراوح أسعار الكيلو غرام الواحد من لحوم الغنم والبقر، ما بين 20 ألف إلى 23 ألفا، وفق ما رصده مراسل وكالة شفق نيوز، في المحافظة. 

ويقول اسو عمر، وهو أحد القصابين في سوق السليمانية لمراسل وكالة شفق نيوز، إن أسعار اللحوم الحمراء ترتفع يوما بعد آخر في السليمانية وذلك لجملة أسباب أولها ارتفاع الأسعار من الدول المصدرة، وكذلك ارتفاع الضرائب والرسوم التي تضعها الحكومة على استيراد الأغنام من دول الجوار، اضافة الى السبب الأهم وهو منع دخول الأغنام للمحافظات.

وتابع، الآن يمنع دخول الحيوانات من أي محافظة للأخرى بل حتى من أقضية المحافظة لمركز المحافظة، وكل تلك الأسباب جعلت من سعر اللحوم الحمراء يحلق إلى مستويات مرتفعة. 

وعن حركة السوق في ظل هذا الارتفاع، يرى أسو القصاب، أن ارتفاع الأسعار تسبب بتراجع حركة السوق بنسبة تصل لـ 40% كون المواطن يعاني أصلاً من تراجع الواقع الاقتصادي بسبب تأخر صرف الرواتب واسباب اخرى. 

وعن التسعيرة الحكومية التي تضعها الحكومة للجزارين، رأى أن الحكومة لا تستطيع الآن وضع تسعيرة ثابتة لأسعار اللحوم كون الأسعار تتفاوت بين يوم وآخر، وهذا يجعل من الحكومة عاجزة عن السيطرة على الأسعار،  مطالبا الحكومة تقليل الضرائب والرسوم على الحيوانات المستوردة، وكذلك فسح المجال لتداول الحيوانات بين المحافظات. 

فيما اشتكت المواطنة مريم علي، عبر حديثها لمراسلنا، من هذا الارتفاع المتتالي في أسعار اللحوم والتي تعد المادة الأساسية في أغلب اكلات المطبخ العراقي، مؤكدة أنهم لا يستطيعون حاليا شراء كيلوغرام واحد في كل أسبوع بسبب ارتفاع سعره من جهة وتأخر صرف الرواتب من جهة أخرى.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.