أكد الاتحاد الوطني الكوردستاني اليوم الأربعاء إصراره على إجراء الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان في الوقت المحدد، معتبراً أن قرارات المحكمة الاتحادية العراقية كانت لصالح الإقليم. أعلن القيادي في الاتحاد لطيف نيروبي خلال مؤتمر صحفي أن الاتحاد ملتزم بقرارات المفوضية المستقلة للانتخابات في العراق بشأن إجراء الانتخابات في وقتها المحدد. كما أكد أن الانتخابات في نظرهم هي الوسيلة لحل المشكلات العالقة واستعادة الشرعية للمؤسسات التشريعية والحكومية في الإقليم.

من جانب آخر، استبعد النائب عن الحزب الديمقراطي الكوردستاني ماجد شنكالي إجراء الانتخابات البرلمانية في إقليم كوردستان في ظل مقاطعة حزبه، محذراً من حدوث مشاكل “كبيرة وخطيرة”. في الوقت نفسه، شدد الزعيم الكوردي مسعود بارزاني على ضرورة حل جميع المعوقات لملف الانتخابات في الإقليم ومعالجة الخروقات الدستورية والقانونية. كما أكد بارزاني دعمه لإجراء انتخابات حرة ونزيهة في الإقليم.

في سياق متصل، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في أربيل أن الحزب الديمقراطي الكوردستاني لم يقدم أوراق مشاركته في انتخابات إقليم كوردستان، بعد إعلانه مقاطعة الانتخابات البرلمانية، وأعلن تهديده بمغادرة العملية السياسية في العراق إذا لم يلتزم ائتلاف “إدارة الدولة” بتنفيذ الاتفاقيات. تشمل قرارات المحكمة الاتحادية حول قانون انتخابات برلمان كوردستان إلغاء الكوتا وتحل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات الاتحادية بدلاً من الكوردستانية.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.