أبلغ الزعيم الكوردي، مسعود بارزاني، الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق جينين بلاسخارت، عن اعتقاده بأن الاتفاقيات تُنتَهَك في العراق وبأن أي برلمان لا يضم القوميات الأخرى سيكون هشًا وغير مكتمل. واوضح بارزاني اسباب موقف الحزب الديمقراطي الكوردستاني واكد على ضرورة حق القوميات بالتمثيل في البرلمان لضمان التعايش المشترك. وشدد بارزاني على ضرورة اجراء انتخابات حرة وشفافة تعبر عن ارادة الشعب وتكون بعيدة عن التدخلات الخارجية ومسبقة النتائج.

واوضح الرئيس بارزاني ان الحزب الديمقراطي الكوردستاني هو من اسس الشرعية والانتخابات في الاقليم ومن المهم اتخاذ الاجراءات اللازمة لضمان اجراء انتخابات بحيادية وشفافية تخضع لمراقبة المجتمع الدولي. وتحدث عن المساس بالحياة المعيشية لشعب كوردستان في بغداد واصدار قرارات سياسية مستباحة دون احترام كيان اقليم كوردستان مما تسبب بظروف صعبة وصراعات سياسية تهدد استقرار المنطقة.

واشارت الممثلة الخاصة للامين العام للامم المتحدة انه يجب على الحزب الديمقراطي الكوردستاني المشاركة في الانتخابات حفاظا على عملية ديمقراطية سليمة واستقرار الاقليم. كما اقترحت ان يساعد فريق من الامم المتحدة في معالجة العوائق الفنية التي تواجه الحزب الديمقراطي الكوردستاني لضمان اجراء الانتخابات في موعدها وبشكل شفاف وحيادي.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.