أعلنت وزارة الدفاع التركية عن تحييد 17 عنصراً من حزب العمال الكوردستاني في إقليم كوردستان العراق وشمالي سوريا. وأوضحت الوزارة في بيان أن الجيش التركي تمكن من حيد 10 من أفراد الحزب في مناطق مختلفة في إقليم كوردستان العراق. كما تم التحييد لـ 7 عناصر أخرى في منطقتي غصن الزيتون ونبع السلام في شمالي سوريا. تأتي هذه العمليات ضمن مساعي القوات التركية والجيش الوطني السوري في محاربة تنظيمي “داعش” و”بي كي كي” في المنطقة.

منذ عدة سنوات، شنت القوات التركية سلسلة من العمليات العسكرية في شمالي سوريا، بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، والتي جاءت تحت عناوين “درع الفرات” و”غصن الزيتون” و”نبع السلام”. تهدف هذه العمليات إلى القضاء على تنظيمات إرهابية مثل “داعش” و”بي كي كي” التي نفذت عمليات إرهابية دموية في المنطقة. وتعتبر تلك العمليات جزءاً من جهود تركيا لضمان الاستقرار والأمن في المنطقة وحماية حدودها من التهديدات الإرهابية.

على الرغم من جهود القوات التركية في محاربة الإرهاب وتحقيق الاستقرار في المنطقة، إلا أن هناك مخاوف من تداعيات سلوك تركيا العسكري، خاصة فيما يتعلق بالعلاقات مع الدول المجاورة ومجموعات سكانية مختلفة في المنطقة كالأكراد. وتظل قضية الأكراد وحقوقهم وجهودهم من أبرز المواضيع التي تشكل جدلًا وتوترًا، حيث يتهم بعض الأطراف تركيا بانتهاك حقوق الإنسان وقمع الأقليات الكردية في البلاد. ويظهر ذلك جليًا في التوترات الحاصلة في إقليم كوردستان العراق والتوترات الحدودية بين تركيا وسوريا.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.