شنت المدفعية التركية هجومًا على قرية كوهرزي القديمة في قضاء العمادية شمال دهوك، مما أدى إلى اندلاع النيران في الغابات والمزارع التابعة للقرية. وقد أبلغ الشهود وكالة شفق نيوز أن النيران ما زالت تشتعل، وأن فرق الدفاع المدني والأهالي يواجهون صعوبة في الوصول إلى المنطقة وإخماد الحريق بسبب عدم امانتها وخلوها من السكان. يذكر أن أهالي قرية كوهرزي قد هجروا القرية منذ سنوات بسبب الصراع بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال الكوردستاني.

وأشار شهود العيان إلى أن القرية تعاني من حالة من التوتر والخوف جراء الهجوم التركي، وأن الأهالي يعيشون في حالة من عدم الاستقرار والقلق بسبب القصف المستمر والتهديدات التي تواجههم. وعلى الرغم من محاولات الدفاع المدني والأهالي للوصول إلى المنطقة والتصدي للحريق، إلا أن الظروف الصعبة تجعل الجهود معقدة وغير فعالة.

وتتعرض قرية كوهرزي القديمة لخطر كبير جراء النيران التي اندلعت من جراء القصف الذي تعرضت له، ويتطلب الأمر جهوداً كبيرة للسيطرة على الحريق ومنع امتداده إلى المزيد من المناطق. ويجب على السلطات الدولية والمحلية التدخل السريع لحماية الأهالي والممتلكات من خطر الحرائق وضمان سلامتهم واستقرارهم في المنطقة المتضررة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.