احتفل أعضاء اتحاد ذوي الاحتياجات الخاصة في السليمانية بمناسبة الذكرى السنوية 28 على تأسيس الاتحاد بطريقة غير تقليدية من خلال تنظيم “مجلس للعزاء” بدلاً من الاحتفال بالغناء. وقد ارتدى أعضاء الاتحاد السواد ووضعوا جميع أدواتهم اليومية في تابوت تعبيراً عن عدم وجود أمل في تحسين أوضاعهم المعيشية من قبل الحكومة وعن استسلامهم للظروف الصعبة التي يواجهونها. رئيس الاتحاد أكد أنهم لا يرون تقديراً أو عناية من الجهات الحكومية وأنهم قرروا وضع مطالبهم في تابوت.

وأوضح سامان حسين رئيس الاتحاد خلال مؤتمر صحفي أنه بعد مرور 28 عاماً على تأسيس الاتحاد والعمل المتواصل لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، فإن وضع المعوقين في كوردستان لا يزال سيئاً ولا يشهد أي تحسن نتيجة لغياب الاهتمام من الحكومة. وأكد حسين أن المعوقين يشعرون بالإحباط بسبب عدم تلبية مطالبهم وعدم تحسن أوضاعهم المعيشية رغم سنوات من العمل الجاد لتحقيق ذلك. وقد قرروا التعبير عن هذا الشعور من خلال تنظيم مجلس عزاء ووضع مطالبهم في تابوت كرمز لانتهاء الأمل.

وأشار رئيس الاتحاد إلى أنهم يعتبرون أن جميع مطالبهم قد ماتت وأن حكومة الإقليم وجهات أخرى لم تلتزم بتحسين أوضاعهم ولم تستجب لمطالبهم الضرورية. وأكد حسين أنهم بعد 28 عاماً من العمل لخدمة ذوي الاحتياجات الخاصة، يشعرون بالإحباط واليأس بسبب عدم تحقيق أي تقدم وبسبب غياب التفاعل مع مطالبهم. وختم حديثه بأنهم قرروا وضع بيانهم الأخير في تابوت كرمز لاستسلامهم للظروف الصعبة التي يواجهونها وعدم وجود فرصة لتحقيق تحسن في أوضاعهم.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.