سقطت قذيفتان مدفعيتان بالقرب من قرية أسيهي التابعة لناحية كاني ماسي شمال محافظة دهوك في إقليم كوردستان. وقد أبدى السكان قلقهم واستيائهم من الحادثة التي وقعت بالقرب من منازلهم. يُذكر أن المنطقة تشهد نزاعاً مسلحاً منذ عقود بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال الكوردستاني.

وأفاد شهود العيان لوكالة شفق نيوز أن القصف تسبب في أضرار كبيرة في المنطقة وعلى مقربة كبيرة من منازل الأهالي. من جانبهم، أبدى الأهالي قلقهم واستيائهم من تصاعد الأعمال العدائية وتأثيرها على حياتهم اليومية، مطالبين بوقف القصف وحل النزاع بشكل سلمي.

تُعدّ هذه الحادثة مجرد إحدى آثار الصراع الدائر في المنطقة منذ عقود بين الجيش التركي وعناصر حزب العمال الكوردستاني، والذي سبب العديد من الضحايا في الجانبين. ويتواصل القتال في المنطقة بشكل متواصل دون أي مؤشرات على انحسار الصراع في المستقبل القريب.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.