احتفلت ناجية إيزيدية بيوم تحريرها من قبضة داعش وسط أُسرتها وأصدقائها في إدارة منطقة “زاخو” المستقلة في إقليم كوردستان.

الناجية الإيزيدية فائزة التي تسكن في مخيم “برسفي” في شمال “زاخو”، قالت لمراسل وكالة شفق نيوز، إنها تحتفل بعيد تحريرها كل عام المصادف الرابع من تموز/ يوليو في العام 2019.

وأضافت أن هذا اليوم يُعد لها كولادة جديدة بعد معاناة دامت خمس سنوات تحت ظلم مسلحي تنظيم داعش.

و عن أمنيتها في هذا اليوم، أجابت: “أمنيتي هي تحرير جميع المختطفين، والمختطفات الذين ما يزالون في أسر التنظيم الإرهابي، بالإضافة إلى مغادرتي للعراق والسفر إلى أستراليا.”

يذكر أن الناجية فائزة وهي من مجمع “كر زرك” جنوب سنجار تم اختطافها مع أُسرتها في العام 2014 بعد أن اجتاح تنظيم داعش مناطق في سنجار.

وفي العام 2019، تم تحريرها من داخل سوريا، وحتى الآن تم تحرير 11 شخصًا من أفراد أُسرتها، وما زال عددا آخر من أفراد عائلتها محتجزين في قبضة التنظيم.

يذكر أن تنظيم داعش اختطف 6417 ايزيديا غالبيتهم من النساء والأطفال، حيث تم تحرير 3668 من المختطفين منذ عام 2014 بجهود من مكتب شؤون المختطفين في اقليم كوردستان الذي يشرف عليه رئيس الإقليم نيجيرفان بارزاني شخصياً.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.