أطلقت مؤسسة “روانگه” حملة لحماية البيئة تحت عنوان “القمامة ليست لي، الوطن لي”، حيث بدأت الحملة بتنظيف متنزه سامي عبدالرحمن في اربيل. وأكد مدير العلاقات العامة والإعلام في المؤسسة أن تحسين الوضع البيئي سيسهم في رفع جودة الحياة للمواطنين، مشيراً إلى أنه تم توفير المستلزمات اللازمة للمتطوعين لتنظيف المكان. وتأتي هذه الحملة بمناسبة اليوم العالمي للبيئة بهدف نشر الوعي البيئي والحفاظ على النظافة.

وأشار مراسل وكالة شفق نيوز إلى أن المؤسسة تعمل على توعية المجتمع بأهمية الحفاظ على البيئة والتخلص بشكل صحيح من القمامة. وتعتبر هذه الحملة فرصة للمواطنين للمشاركة في تنظيف البيئة والمحافظة على المناطق الخضراء. كما أكدت المؤسسة أهمية دور الفرد في المحافظة على البيئة وتحقيق التنمية المستدامة.

وفي ختام الحملة، أعربت مؤسسة “روانگه” عن شكرها لجميع المتطوعين الذين شاركوا في تنظيف المتنزه، مشيرة إلى أن التعاون والجهود المشتركة هي السبيل الوحيد لتحقيق بيئة نظيفة وصحية للجميع. وأكدت المؤسسة على استمرارية هذه الحملات والجهود البيئية التي تهدف إلى تحسين الوضع البيئي والحفاظ على البيئة للأجيال القادمة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.