اتهمت حكومة إقليم كردستان اليوم وزارة الهجرة الاتحادية بتزويد مخيمات النازحين بمواد غذائية ومنظفات تالفة وغير صالحة للاستخدام البشري. وأشارت أيضًا إلى أن النفط الأبيض المجهز للمخيمات يتسبب في حرائق وأمراض عديدة. وقد أكد مدير المعلومات والعلاقات في مركز تنسيق الأزمات بوزارة الداخلية الإقليمية علي سعيد أن الوزارة قامت بإرسال مواد غذائية منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستخدام البشري إلى مخيمات إقليم كردستان، وذلك ليست المرة الأولى التي تحدث فيها مثل هذه الحالة.

وأضاف المسؤول السيد: “قامت حكومة إقليم كوردستان بضبط هذه المواد وإرسالها إلى المختبرات، وتبين لنا أن معظم هذه المواد غير صالحة للاستخدام البشري وبعضها أصبح متعفنًا نتيجة سوء التخزين”. كما أشار إلى أن وزارة الهجرة قد أرسلت عدة ناقلات من النفط الأبيض، وبعد فحصه تبين أنها تحتوي على نسب كبيرة من مادة الكبريت المسرطنة والتي تتسبب في العديد من الأمراض، بالإضافة إلى أنها تسبب اندلاع الحرائق. ورغم ذلك، رفضت وزارة الهجرة الاتحادية تغيير هذه المواد.

من ناحيتها، قالت المتحدثة باسم كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني في مجلس النواب العراقي ڤيان دخيل أنها زارت مخيم شاريا للاطلاع على الأوضاع “المتعبة” التي يعيشها النازحون منذ حوالي عشر سنوات. ورفعت تقريراً إلى رئيس الوزراء محمد شياع السوداني حول المواد الغذائية والصحية غير الصالحة والغاز الملوث الذي تم توزيعه للنازحين من قبل وزارة الهجرة والمهجرين.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.