خلال لقائه مع وزير الدفاع التركي يشار غولر، جدد رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني تأكيده على أن الإقليم لن يكون مصدر تهديد للدول المجاورة. وتم خلال اللقاء التباحث بشأن الوضع العام في العراق وتعزيز العلاقات الثنائية، مع التأكيد على أهمية التنسيق والتعاون للحفاظ على الأمن والاستقرار في إقليم كوردستان والعراق والمنطقة. وأعرب وزير الدفاع التركي عن تعازيه وتضامنه مع الضحايا التي اُزهقت أرواحهم في الهجوم الصاروخي غير المبرر على أربيل. وعبّر رئيس الحكومة عن رغبة إقليم كوردستان في توطيد العلاقات الثنائية على أساس حسن الجوار والمصالح المشتركة، مؤكداً أن الإقليم سيظل دائماً عاملاً للأمن والاستقرار.

ومن ناحية أخرى، ناقش الجانبان أهمية تنفيذ اتفاقية سنجار بما يشمل تطبيع الأوضاع في المنطقة وضمان عودة النازحين إلى ديارهم. وأكد رئيس الحكومة أن إقليم كوردستان تحرص على تعزيز العلاقات الثنائية والتعاون المشترك مع تركيا وتأكيد على عدم تكوين أي تهديد للدول المجاورة، وأشار إلى أهمية الحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة. وفي هذا السياق، أكد الجانبان على أهمية مواصلة التعاون والتنسيق لتحقيق الأمن والاستقرار في إقليم كوردستان والمنطقة، ورفض أي تهديدات تجاه الأمن والسلام.

وأخيرًا، شدد الجانبان على أهمية تنفيذ اتفاقية سنجار وتحقيق استقرار المنطقة وعودة النازحين إلى ديارهم. وأعرب رئيس الحكومة عن رغبة إقليم كوردستان في توطيد العلاقات والتعاون مع تركيا على أساس الاحترام المتبادل والمصالح المشتركة، مشيراً إلى أن الاقليم يسعى جاهدًا لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.