أفادت مؤسسة مكافحة الإرهاب في إقليم كوردستان، يوم الجمعة، أن طائرة مسيرة تابعة للجيش التركي استهدفت عجلة لمقاتلي حزب العمال الكوردستاني مما أسفر عن مقتل مسؤول كبير ومسلح من الحزب وسائق العجلة المستهدفة الذي كان معهما، وذلك بمحافظة السليمانية.

ووفقا للمعلومات التي نشرتها المؤسسة في بيان بثته على مواقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، فإنه في تمام الساعة 15:30 دقيقة من بعد ظهر اليوم الموافق 11 من شهر آب/أغسطس الجاري استهدفت طائرة مسيّرة تابعة للجيش التركي سيارة لمقاتلي حزب العمال الكوردستاني على طريق منطقة “نالما ” قرب ناحية “نالپاريز” التابعة لقضاء “بينجوين” ما أسفر عن مقتل مسؤول كبير في حزب العمال الكوردستاني ومسلح آخر وسائق العجلة التي كانا يستقلانها.

شنت طائرة مسيرة مجهولة، بعد ظهر اليوم الجمعة، ضربة جوية استهدفت بها عجلة على الطريق الرئيس المؤدي إلى قضاء “بينجوين” التابع لمحافظة السليمانية في إقليم كوردستان العراق.

وقال مصدر خاص لمراسل وكالة شفق نيوز، انه في تمام الساعة 2:52 دقيقة من بعد ظهر اليوم الجمعة وتحديدا على الطريق الرئيس الرابط قضاء بنجوين بمحافظة السليمانية وخلال مرور عجلة نوع “كيا” وبسرعة فائقة تم استهدافها من قبل طائرة مسيرة “بدون طيار”.

وأضاف المصدر أن العجلة كانت تقل 3 مواطنين أدى استهدافها إلى إحتراق أجسادهم بالكامل مع العجلة مما أدى إلى وفاتهم بالحال.

وبين المصدر ان فرق الانقاذ والشرطة وصلت لمكان الحادث وتمكنت من السيطرة على الحريق وانتشال جثث القتلى.

وعن هوية الضحايا والطائرة التي استهدفتهم أوضح المصدر أنه، لغاية الآن هوية القتلى والطائرة كذلك غير معروفة، مستدركا القول يُشتبه بأن تكون الطائرة تركية كون عملية الاستهداف شبيهة للقصف الجوي الذي يستهدف عناصر حزب العمال الكوردستاني مما يُرجح انتماء الضحايا للحزب ذاته.

وكثّفت القوات التركية مؤخرا من القصف الجوي الذي استهدفت به نقاطاً محددة في إقليم كوردستان زاعمة أنها لعناصر في حزب العمال الكوردستاني المناهض للنظام في أنقرة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.