توفي الكاتب والشاعر الكوردي المعروف عبد الكريم شيخاني، فجر اليوم السبت، عن عمر ناهز 90 عاماً بعد صراع طويل مع المرض، وذلك بمدينة السليمانية في إقليم كوردستان.

وولد الراحل في العام 1933 في مركز قضاء كويسنجق وأكمل فيها مرحلتي الإبتدائية، والمتوسطة، ليذهب بعدها الى مدينة اربيل في العام 1952 – 1953 لإكمال دراسته لمرحلة الثانوية، وبعدها توجه الى العاصمة بغداد لينهي تعليمه هناك، ويتم تعيينه أول مدرس في قرية ضمن إدارة منطقة “كرميان”.

ومنذ الصغر كان شيخاني يهوى القراءة والمطالعة وبدأ رحلته في هذا المضمار مع مجلة “گلاويژ”، وكانت له القدرة على الكتابة والترجمة باللغة الكوردية والعربية والفارسية.

وبعد اتفاقية 11 آذار 1970 شارك الراحل بفعالية في ترجمة الكتب في المدارس لمرحلتي المتوسطة والثانوية، ونشر كتابات متنوعة في المجلات والصحف الكوردية مثل القصص والموضوعات اللغوية والسياسية والاجتماعية والثقافية، وترجم رواية نيكوس كازانتزاكيس “الأخوة الأعداء” إلى الكوردية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.