تحرك حكومي لوضع مسودة نهائية تشرّع حقوق ضحايا الحروب

البيئة: مشاريع التغيّر المناخي ستُنفذ بدعم أممي

بغداد – قصي منذر

اكدت وزارة البيئة، المشاريع الحكومية الخاصة بمعالجة المشكلات البيئية ستحصل على دعم دولي، مشيرة الى انطلاق مشاريع وبرامج خاصة بإدارة برامج البيئة خلال العام الجاري. وقال مدير عام دائرة التوعية والإعلام في الوزارة، امير علي الحسون، في تصريح امس ان (الحكومة تتجه الى تخطي مشكلات التغيير المناخي في العراق جرّاء ندرة المياه وازدياد العواصف الترابية)، لافتاً الى ان (المشاريع المُعدة من الحكومة الخاصة بالبيئة ستحصل على دعم دولي)، واوضح الحسون ان (رئيس الوزراء محمد السوداني، اوصى خلال مؤتمر المناخ المنعقد في البصرة، بإطلاق حملة من قبل الوزارة بمشاركة جميع الوزارات والمحافظات، لتحسين الواقع البيئي ومواجهة التغيرات المناخية)، واضاف ان (العام الجاري سيشهد انطلاقة فعلية للمشاريع والبرامج الهادفة في مجال التصدي للتغيرات المناخية كأزمة عالمية خطرة). واكدت الوزارة، إطلاق المنصة الإلكترونية للمعاملات والموافقات البيئية، خلال الاسبوع المقبل، كخطوة مهمة في مكافحة الفساد وتسهيل الإجراءات للمواطنين. وقال بيان امس ان (الجهد الهندسي في الوزارة، اكمل اجراءات منظومة المنصة الإلكترونية لإستقبال واستكمال معاملات المواطنين والموافقات البيئية إلكترونياً)، وتابع ان (الخميس المقبل سيكون موعداً لإنطلاق العمل الفعلي لهذه المنصة، لإعتماد برامجيات الحوكمة الإلكترونية التي تمكن الوزارة من تعزيز الشفافية ومكافحة الفساد وتبسيط الإجراءات، حسب توجيهات رئيس الوزراء، لدعم الدور الرقابي والتوعوي ورسم الاستراتيجيات العامة للإدارة البيئية).

 في غضون ذلك، اطلقت دائرة التطوير والتنظيم الصناعي في وزارة الصناعة والمعادن، بالتعاون مع دائرة التوعية والإعلام البيئي في الوزارة، ندوة توعوية بعنوان (حماية البيئة وتعزيز الصناعة من اجل مستقبل مستدام). وقال البيان ان (الندوة جاءت لإستعراض ومواجهة التحديات التي تشهدها المنطقة والعالم بشأن التغيُرات المناخية، وتسليط الضوء على ادوار ومساهمات الصناعة في إعتماد العمل المُستدام واستخدام الإقتصاد الأخضر في مواجهة ارتفاع درجات الحرارة والتصحر وشح المياه)، واضاف ان (الخبراء والمسؤولون في الوزارتين، طرحوا عروضاً بشأن الإلتزامات الوطنية وفق وثيقة المساهمات الوطنية، والاتجاه الى تعزيز الأمن القومي والغذائي عبر إستخدام المسالك التكنولوجية الحديثـة). على صعيد متصل، بحثت دائرة شؤون الالغام في الوزارة، تحديد استراتيجية وطنية لمساعدة ضحايا الألغام والمخلفات الحربية، خلال ورشة في بغداد، بحضور رئيس هيئة الاعاقة في وزارة العمل والشؤون الأجتماعية، ذكرى عبد الرحيم، ومسؤول وحدة الاتحاد الأوربي، وممثل عن المؤسسة العامة لشؤون الألغام في كردستان، ورئيس تجمع المعاقين.

ولفت مدير عام الدائرة، صباح الحسيني، في كلمة له خلال الورشة، الى (اهمية اعداد المسودة الوطنية للأعاقة من العام المقبل حتى عام 2027) مؤكداً (ضرورة دور الاتحاد الاوربي ودعمه لأقامة هذه الورشة، فضلاُ عن تعاون وحدة التنفيذ لإتفاقية اوتاوا الخاصة بالألغام المضادة للأفراد)، واوضح الحسيني ان (هنالك تحرك واسع لوضع مسودة نهائية لستراتيجية الاعاقة ومنح ملف مساعدة الضحايا الأولوية العظمى في برامج دائرة شؤون الألغام عموماً)، من جهته اوضح المتحدث الرسمي بأسم الدائرة ان (الورشة نوهت شددت على ضرورة تعزيز العمل الوطني التشاركي بإتجاه انجاز المسودة)، مبيناً ان (الدائرة كانت قد أطلقت خلال المدة القليلة الماضية معياراً وطنياً في مجال مساعدة الضحايا يعد الأول من نوعه على مستوى العالم، ينسجم مع المعايير الدولية في هذا المجال).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.