أعلنت هيئة النزاهة الاتحادية في العراق عن صدور حكم حضوري بحق مسؤول في محافظة بغداد بتهمة تلقي رشى مقابل إحالة مشاريع على شركات عائدة لأحد المستثمرين. وأكد البيان الصادر عن النزاهة أن مدير مكتب محافظ بغداد السابق حكم عليه بالحبس لمدة ثلاث سنوات بتهمة تلقي مبالغ مالية من متهم معتقل على ذمة القضية. كما تم حكم مقاول آخر بالحبس لمدة سنتين لتورطه في إعطاء مبالغ مالية لمتهم آخر موقوف بتهمة مماثلة.

وأشار البيان إلى أن المحكمة الجنائية العليا صدرت الحكمات الحضورية بعد دراسة الأدلة والإثباتات في القضيتين وتوصلت إلى اقتناع تام بالذنبين، مما جعلها تصدر أحكاماً بالحبس وتغريم المدانين بمبلغ قدره عشرة ملايين دينار عراقي. وقد سبق للهيئة أن أعلنت عن إعادة مبلغ 775 مليون دينار يمثل قيمة الرشوة التي تسلمها المشتبه به من شركة أجنبية مقابل إحالة عقود مشاريع عليها.

يعكس قرار الحكم الحضوري من قبل هيئة النزاهة الاتحادية في العراق تصميمها على محاربة الفساد وتطهير المؤسسات الحكومية من ظاهرة الرشوة والفساد. ويأتي هذا الإعلان في إطار جهود الحكومة العراقية لتعزيز الشفافية والنزاهة في جميع جوانب الحياة العامة، وضمان تقديم العدالة ومحاسبة المسؤولين عن أي انتهاكات للقوانين والضوابط. وتأتي هذه الجهود في سياق مواجهة التحديات التي تواجهها الحكومة العراقية في بناء دولة القانون وتحقيق الاستقرار والتنمية في البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.