رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، يحضر ورشة عمل في بغداد لدعم الصناعة الوطنية، خاصة الصناعات الإنشائية، وذلك في إطار العمل على المدن السكنية الجديدة. وأكد السوداني على جدية الحكومة في دعم القطاع الخاص ومعالجة العقبات التي تعترض عمله، بما في ذلك الإشكاليات التي تواجهه في مجلس الوزراء والمجلس الوزاري للاقتصاد. وأشار إلى أن العراق يواجه أزمة سكن حقيقية، مما يدفع الحكومة نحو دعم قطاع السكن كواحد من أبرز القطاعات التي تعمل على توليد فرص عمل وتحفيز الاقتصاد الوطني.

وأشار السوداني إلى أن العراق يمتلك الموارد الأولية اللازمة لإنشاء صناعة وطنية لتأمين المواد الإنشائية، وأن هناك حاجة ملحة لهذه المواد في ظل العمل على إنشاء المدن السكنية الجديدة. كما أشار إلى مدينة الجواهري التي تضم مشاريع لإنشاء أكثر من 30 ألف وحدة سكنية، والتي تتطلب كميات كبيرة من المواد الإنشائية. كما أعلن السوداني أن الحكومة تعمل على استكمال منح الإجازات اللازمة لتشييد مدينة علي الوردي التي تضم 120 ألف وحدة سكنية، بالإضافة إلى توقيع العقد الخاص بمدينة الغزلاني في نينوى، والتي ستبدأ أيضًا خلال الشهور القادمة.

من جانبه، أوضح رئيس الوزراء خلال الورشة أن القطاع الصناعي الخاص يواجه فرصة هامة لتوفير المواد الإنشائية اللازمة للمدن الجديدة، وأن الحكومة مستعدة لتجاوز أي عقبة تعترض الاستثمار الصناعي. كما دعا المستثمرين لإنشاء مصانع لإنتاج المواد الإنشائية، مؤكدًا أنهم سيحصلون على كافة التسهيلات اللازمة من الحكومة. وأشار إلى جهود الحكومة في قطاع الطاقة، بما في ذلك العمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من خلال تحريك المصافي وتوقف الاستيراد، بالإضافة إلى إصلاح النظام المالي والمصرفي لتسهيل تنمية البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.