قامت وزارة الخارجية العراقية بالتأكيد في بيان على أهمية إعادة النظر في العقوبات التي فرضتها الولايات المتحدة على البنوك العراقية. وطالبت أيضا بتوضيح الأسباب التي تقف وراء هذه العقوبات وتدعو إلى رفعها. وتأتي هذه الدعوات في ظل تأثير العقوبات على القطاع المصرفي والاقتصاد العراقي بشكل عام. ويعتبر العقوبات أمرا مثيرا للجدل وتستدعي التدخل لإعادة النظر فيها.

بالإضافة إلى ذلك، يجب مراعاة تأثير البنوك الأجنبية التي تعمل في العراق وتستحوذ على الدولار وتهربه إلى خارج البلاد، مما يضعف القدرة الشرائية للعملة المحلية ويؤثر سلباً على الاقتصاد الوطني. وبالتالي، يجب دعم البنوك المحلية وتطوير نظام الامتثال وتحسين معايير مكافحة غسيل الأموال. وتعزيز التواصل الدبلوماسي والتفاوض مع الولايات المتحدة لرفع العقوبات تعد أمورا هامة وضرورية في هذا السياق.

وأخيرا، يجب على الحكومة العراقية تعزيز التشريعات والقوانين المالية والمصرفية وتحمي البنوك العراقية من الممارسات الاحتكارية والتهرب الضار. كما تتطلب الأمور مواصلة التواصل مع الولايات المتحدة وشرح الأسباب الحقيقية والمنطقية وراء عدم قانونية وجود هذه العقوبات على البنوك العراقية. ويمكن للحكومة العراقية تقديم ضمانات وتعهدات للولايات المتحدة بضرورة الامتثال لقوانين مكافحة غسيل الأموال وتمويل الإرهاب والتزام البنوك العراقية بالمعايير الدولية.

بهذا الصدد ، يؤكد الخبراء الماليون على ضرورة استخدام الحكومة العراقية وسائل الضغط الداخلية والتفاوض مع الولايات المتحدة لرفع هذه العقوبات ودعم الجهود الدولية لرفعها. ويجب على البنوك العراقية القيام بحملات توعية مالية وتثقيفية للمواطنين بشأن أهمية الاستثمار في المؤسسات المالية المحلية وتفضيلها على البنوك الأجنبية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.