توقّف مشاريع في بغداد بسبب ضعف تجهيز الكهرباء

العراق يناقش ثلاثة محاور لتأمين المياه خلال زيارة مرتقبة لوفد تركي

بغداد – ابتهال العربي

اعربت وزارة الموارد المائية، عن استمرار التباحثات مع الجانب التركي بشأن ملف المياه، مؤكدة ان الحوارات تناقش ثلاثة مضامين اساسية، لافتاً الى زيارة مرتقبة لوزير الخارجية التركي الى بغداد. وقال المتحدث بإسم الوزارة خالد شمال، في تصريح تابعته (الزمان) امس ان (المفاوضات مع تركيا متواصلة، بمتابعة رئيسي الجمهورية والوزراء، للتفاهم مع دول المنبع والتغيير في ملف المياه)، مبيناً ان (70 بالمئة من مصادر المياه في العراق تأتي من دول الجوار)، وتابع ان (هنالك زيارة مرتقبة لوزير الخارجية التركي للعراق، لمناقشة ازمة المياه والخروج بحلول واقعية)، واوضح ان (الوزارة تسعى الى تأمين إيرادات مياه مناسبة ومنصفة ومستدامة، والاتفاق على تقاسم المنفعة والضرر، فضلاً عن الإدارة المشتركة لحوضي دجلة والفرات عبر تبادل المعلومات، والمشاركة بالقرارات وكذلك التعاون في مجال البحوث والتدريب والتطوير لتعزيز ملف الموارد المائية). واطلقت الوزارة، حملة لرفع التجاوزات، مؤكدة ان الحملة ما زالت مستمرة للقضاء على جميع التجاوزات تماماً. وقال شمال في تصريح ان (التجاوزات على الأنهر كثيرة، ومنذ سنوات طويلة)، موضحاً ان (الحملة ستعالج جميع التجاوزات، لتحقق اكثر من 40 بالمئة)، واضاف ان (الوزارة اطلقت الحملة بإسناد القوات الأمنية وبالتنسيق مع مجلس القضاء الأعلى، والدعم الحكومي للحد من التجاوزات نهائياً)، مشدداً على (ضرورة استجابة المواطنين وتقديم الدعم عبر المؤسسات كافة، لتحفيز الافراد للحد من حالات التجاوز ومنعها، والإبلاغ عن الحالات المنظورة وغير المنظورة، فضلاً عن مسؤولية التثقيف والتوعية ونقل الحقائق والإرشاد والمراقبة، الخاص بالاعلام)، واكد شمال ان (التجاوز على الأنهر كثيرة ومتعددة، منها المتعلق بالمؤسسات الحكومية، ومشاريع القطاع الخاص مثل المطاعم والمنتديات والكافيهات، وبعضها مرتبط بالحصص المائية والفلاحين والمشاريع الأروائية وهي النسبة الاكبر التي تعمل عليها الوزارة). على صعيد متصل، اكدت امانة بغداد، ان ابرز اسباب ازمة المياه وقلة وصول الماء الى بعض المناطق هو عدم استقرار الكهرباء. وقال مدير المتابعة والتخطيط في دائرة ماء بغداد، علي الخزرجي، في تصريح امس، ان (هناك 13 مشروعاً كبيراً لإنتاج وتصفية وتعقيم وتوزيع المياه وتوزيعها، واكثر من مئة مجمع مائي في العاصمة على جانبي نهر دجلة)، مشيراً الى (وجود مجمعات صغيرة تتراوح طاقتها بين 50 الى 200 متر مكعب في الثانية، 31 مجمعاً منها في جانب الكرخ و75 اخرى في الرصافة)، واضاف ان (انتاج المياه يصل الى اربعة ملايين و280 الف متر مكعب في اليوم)، واوضح الخزرجي ان (توفير المياه للمنازل يعتمد على استقرار الطاقة الكهربائية)، منوهاً الى ان (القطوعات المستمرة وكثرة الضغط على الشبكة اثرت على مشاريع المياه، لكون المشروع يحتاج اكثر من اربع ساعات للعمل بطاقته الطبيعية)، وذكر ان (محطات الماء الخام تزود بعض المشاريع والمجمعات المائية بالمياه لتتم بعد ذلك عملية التصفية والتعقيم ثم التوزيع)، لافتاً الى ان (التجاوزات على الشبكة المائية تؤدي الى اضرار كبيرة على توزيع كميات المياه)، ودعا المواطنين الى (اخذ دورهم في ترشيد الاستهلاك بالتزامن مع قلة تدفقات الماء من دول الجوار وانخفاض منسوب المياه).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.