الحلة (بابل) – 964

يتحدث أصحاب محال بيع الملابس في سوق الجمعية وسط الحلة، عن ركود بعمليات البيع متوقعين استمرار ذلك حتى نهاية شهري محرم وصفر، إذ يتشاءم أغلب الناس من شراء الملابس الجديدة خلال هذه الفترة المليئة بالأحزان ما يؤثر على الحركة الشرائية في هذا السوق الحيوي، عدا الملابس السوداء.

التفاصيل:

يعتبر سوق الجمعية وسط الحلة من أكبر أسواق بيع الملابس النسائية ومواد التجميل، إذ يعتبر مجمعاً لأكثر من 300 محل ومجمع تجاري خاص بالأزياء النسائية والأطفال.

أحمد برهان – صاحب محل، لشبكة 964:

خلال شهري محرم وصفر يتوقف العمل بشكل كامل، وتحديدا بيع الملابس الملونة.

المحلات تشهد كسادا منقطع النظير ولا نستطيع توفير بدلات الإيجار، كما أن هناك تقليدا لدى الكثير من العوائل يمنعها من شراء الملابس الجديدة، إذ يعتبرونه نذير شؤم.

أم حيدر – من أهالي الحلة، لشبكة 964:

بشكل طبيعي نمتنع عن شراء الملابس الجديدة في الأشهر الحرم، وهو معتقد توارثناه من آبائنا، ونستثني من ذلك الملابس السوداء.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.