رفض رئيس إقليم كردستان نيجيرفان بارزاني، الخميس، الدعوات التي تطالب بالجمع بين الإقليم والعراق الحكومي ودعا إلى تحقيق حل سلمي للقضايا العالقة بين إقليم كردستان والحكومة الاتحادية. ورداً على إشادته بالاستفتاء المستقل في أيلول/سبتمبر 2017، أعلن عن انه سيعود إلى اسطنبول من أجل اللقاء بالرئيس التركي رجب طيب أردوغان. وأشار إلى أن العلاقات بين حزب العدالة والتنمية التركي الذي يقود أردوغان وبين حزب المؤتمر الوطني الكردستاني بيعد جيدة.

وفي سياق متصل، أكد بارزاني ضرورة حقوق الإنسان في العراق والعمل على تعزيز الديمقراطية والحوار وحقوق الإنسان في البلاد. ودعا جميع أطراف المشهد السياسي والاجتماعي في العراق إلى الالتزام بحقوق الإنسان وضرورة حمايتها وتعزيزها. وأكد على أهمية التضامن والتعاون بين جميع المكونات العراقية من أجل بناء مستقبل مشترك يعتمد على الديمقراطية وحقوق الإنسان.

وفي ختام بيانه، أكد بارزاني على ضرورة الحفاظ على وحدة العراق وتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان في البلاد. وشدد على أن الثورة السلمية والديمقراطية في العراق يجب أن تحظى بالدعم والتأييد من قبل الجميع من أجل بناء مستقبل أفضل للشعب العراقي. وأعرب عن تفاؤله الكبير حيال مستقبل العراق وقدرته على تحقيق التقدم والازدهار من خلال التعاون والتضامن واحترام حقوق الإنسان.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.