تأبينية الأديب الراحل يوسف زرا

جلسة بشأن أهمية اللغة العربية وقواعدها لزعيان

اربيل –  فريد حسن –  أمجاد ناصر

اقام اتحاد الادباء السريان بالتنسيق مع جمعية قوش الثقافية بالتعاون مع الاتحاد العام لادباء العراق احتفائية تأبينية للاديب الراحل يوسف زرا وتضمنت تراتيل مقدسة وقراءات لقصائده اضافة الى تقديم شهادات عنه ممن عاصروه وكانوا الى جانبه كما وتم عرض فلم توثيقي قصير يسرد حكايا من سيرة حياة الراحل الذي قدم الكثير للادب السرياني وكانت الخاتمة كلمة عرفان للاتحاد والجهات التي اسهمت في إقامة هذه التأبينية من قبل عائلة المرحوم يوسف زرا.

الاديب يوسف اسحاق حنا زرا من مواليد 1933 ويُعد من مؤسسي جمعية القوش الثقافية عام 2004 وأول رئيس لهيئتها الادارية اضافة الى كونه رئيس هيئة تحرير مجلة شراغا ( السراج) .

شارك يوسف زرا في المهرجانات الادبية منذ اواخر الثمانينات ومعظم المهرجانات والامسيات الثقافية والادبية التي اقامتها جمعية (آشور بانيبال) و ( نادي بابل الكلداني) وفي مهرجان الابداع السرياني في بغديدا والقوش وفي الامسيات الشعرية التي شهدتها محافظات اقليم كردستان .

للاديب الراحل خمسة دواوين شعرية باللغتين العربية والسريانية ومجموعتين اخريين لم تزل تحت الطبع تزخر بقصائد متنوعة وعددها يربو على (200) قصيدة .

رحل المؤبن له في الخامس من تموز  2023.

وودعته الاوساط الثقافية والادبية السريانية في مراسيم بهية تليق بشخصه وعطاءه الادبي .

اقامة حوار

على صعيد آخر مثلت اللغة العربية حافزاً إلى إنتاج المعارف ونشرها ، وساهمت بشكل كبير على نقل المعارف العلمية والفلسفية والثقافية الى جميع دول العالم لتكون من اهم اللغات بإقامة الحوار بين الثقافات العربية والعالمية ، ومن اجل توعية المواطنيين بالتمسك بجمالية اللغة العربية لغة القرآن الكريم و الثقافة والتاريخ العربي و الاسلامي وعدم ذكر المسطلحات الدخيلة عليها  والمحافظة عليها قدم الناقد الادبي والمختص اللغوي ، طالب زغيان محاضرته عن اهمية اللغات ، اللغة العربية أنموذجا مع قراءة في قواعد اللغة العربية ، التي استضافتها جمعية الثقافة المندائية في اربيل .

والذي اوضح فيها : ساهمت اللغة العربية في بناء الحضارات وإثراء التنوع الثقافي واللغوي للإنسانية وهي إحدى اللغات الأكثر انتشاراً واستخداماً في العالم ، فضلا الى كونها أكثر اللغات السامية التي بقيت أقرب إلى الأصل ، وعرفت اللغة العربية بلغة الفنون و الهندسة والعلوم والشعر والفلسفة والغناء والأدب ، واثرت بشكل كبير على اللغات الأخرى في العالم ومنهم السكان الذين يتحدثون العربية من الديانات والقوميات الاخرى ، وهذا ما دفع الحضور لهذه الجلسة بشغف للاستماع لهذه المحاضرة لان اللغة العربية لا تقتصر على الناطقين بها فقط لان اكبر اللغوين و الشعراء في العالم العربي و الاسلامي من القوميات والطوائف الاخرى وهذا ما يدل على مكانتها العريقة بالثقافة والادب لدى الجميع .

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.