السوداني يؤكّد عدم تنازل العراق عن أراضٍ للكويت عقب حملة رفض واسعة

تظاهرات في كربلاء للمطالبة بالتعيين ووقفة إحتجاجية لموظفي بلدية الزبير

البصرة – الزمان

كربلاء – محمد فاضل ظاهر

احتج خريجو الكليات للسنوات الماضية وسط محافظة كربلاء ،للمطالبة بانصافهم واستثناثهم من شروط التعيين التي وصفوها بالتعجيزية .وقالوا لـمراسل (الزمان) طبعة العراق امس ان (الحكومة المحلية وضعت شروط تعجيزية وباجتهادات شخصية لاعاقة تعيينهم في دوائر الدولة)، وحمل الخريجون (الادارة المحلية في المحافظة بعدما مضت على مطالباتهم بالتعيين اكثر من 4 سنوات وبدون فائدة ،برغم من احتجاجاتهم المستمرة ، مسؤولية اعاقة توظيفهم)، واشاروا الى ان (قانون الامن الغذائي اكد احقية تعيين الخريجين، ولكن لم تعمل الجهات المختصة به)، واضافوا (نحن خريجوا السنوات الماضية ومن جامعات كربلاء والمثنى وبابل والديوانية وبغداد وبتخصصات الادارة والاقتصاد والتربية والتربية الرياضية ، لم يتم تضميننا بالدرجات الوظيفية المخصصة للمحافظة)، واكدوا انهم (تعرضوا للتسويف والمماطلة من قبل الحكومة المحلية بالمحافظة) على حد تعبيرهم. من جانبه ،اكد ممثل الطلبة كرار العرداوي لـ (الزمان) امس انه (منذ سنوات وهم يتظاهرون ،لكننا لم نجد استجابة جدية من قبل الحكومة، ونطالب مجددا بشمولنا بالتعيينات لضمان مستقبلنا ،وهو ابسط حقوقنا). وفي البصرة ، نظم موظفو البلدية ضمن شعبة التنظيفات في قضاء الزبير ،وقفة احتجاجية للمطالبة بتضمينهم ضمن سلم الرواتب وشمولهم بمخصصات بدل العدوى. وشددوا على (ضرورة دعم موظفي البلدية الذين تم تحويلهم مؤخرا على الملاك الدائم للحصول على حقوقهم المستحقة)، مؤكدين ان (رواتبهم متدنية واقل من مبلغ الراتب عندما كانوا بصفة العقود)، وطالبوا (الحكومة بإنصافهم وتحقيق مطالبهم التي وصفوها بالمشروعة)، واشاروا الى ان (وقفتهم جاءت لمساندة موظفي النظافة ،لشمولهم بسلم الرواتب ومخصصات الخطورة وبدل العدوى). وكانت اللجنة الأمنية العليا في البصرة ،قد اوضحت الآليات التي اتبعتها بشأن تظاهرات شهدتها المحافظة حول الأراضي المتاخمة للحدود العراقية الكويتية. وقال رئيس اللجنة المحافظ أسعد العيداني إن (القوات الأمنية تعاملت بمهنية عالية مع التظاهرة التي نظمت والتي تحمل دوافع وطنية)، واضاف انه (من حاول المشاركة في التظاهرة من خارج البصرة ،تم منعه لأسباب تتعلق بتجنب التصعيد المحتمل)، مؤكدا ان (القائد العام للقوات المسلحة كان قد وجه شكره إلى القوات الأمنية لتعاملها المنضبط مع التظاهرات وتجنب لكل ما من شأنه المساس بالبلد). وضجت مواقع التواصل الاجتماعي في وقت سابق ، برفض ما وصفوه ببيع ارضي عراقية للكويت. وكتب مدونون على صفحاتهم (ام قصر عراقية مو للبيع). وفي تطور ،أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، عدم وجود أي قرار بشأن التنازل عن الأراضي العراقية. وقال في تصريح امس ان (ما تم تداوله بشأن التنازل عن أراض عراقية يهدف إلى تظليل الرأي العام والتزييف وتشويه الحقائق)، مؤكدا انه (بعد 2003 لم يتخذ أي قرار بشأن التنازل عن الاراضي العراقية لا من قبل هذه الحكومة أو الحكومات السابقة)، وبشأن تجاوزات على شبكات المياه، اكد ان (الصيف الحالي ،هو الأصعب الذي يمر على العراق،وندعو إلى التعاون مع الحكومة للحد من التجاوزات على المياه).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.