توجّه لزراعة أصناف جديدة من التمور بعد إرتفاع أعداد النخيل إلى 22  مليوناً

جفاف 5 أنهر في ميسان يثير شكاوى من المعاناة !!!

ميسان – علي قاسم الكعبي

بغداد – ندى شوكت

وجّه وزير البيئة نزار أميدي، دوائر ومديريات الوزارة في بغداد والمحافظات، برصد وتطبيق الاجراءات القانونية الصارمة ضد اي نشاط يلوث المياه في نهري دجلة والفرات.

واشار في تصريح تابعته (الزمان) امس الى (ضرورة الحد من التلوث ومحاسبة كل من يتسبب بالضرر في صحة وبيئة المواطن قانونياً)، مبيناً ان (هنالك مشاريع وانشطة مختلفة تابعة للقطاع العام والخاص تسببت بالتلوث، فضلاً عن عشرات انتشار احواض تربية الاسماك غير المجازة في عدد من المدن، تعمل الوزارة على غلقها من قِبل الدوائر والمديريات)، واشار الى ان (هذه الظاهرة تتطلب متابعة جدية وتعاوناً من قِبل الدوائر المعنية في دوائر البلدية والزراعة، ومحاسبة الجهات الملوثة وفق القانون لنع انتشار الاوبئة على حياة وصحة المواطن، والحفاظ على المصادر المائية من التلوث ومحاسبة المتجاوزين).

طريق مراقبة

على صعيد متصل، واصلت مديرية الموارد المائية في النجف، بالتعاون مع قسم الاليات التابع للمديرية، اعمالها بفتح طريق مراقبة لنهر ابو دنانير في قضاء المناذرة، ورفع مخلفات التطهيرات وإزالة تراكمات لتنظيم مقتربات النهر، من اجل إيصال الاليات التخصصية وتأمين وصول مياه الشرب والبستنة الواقعة على ذنائب النهر. كما اجرت الهيئة العامة لتشغيل وصيانة حوض نهر دجلة، جولة ميدانية في محافظة الانبار، لمتابعة اعمال تشغيل محطة الضخ العائمة في بحيرة الثرثار. وذكر بيان ان (الجولة جاءت للإطلاع الميداني على عمل الملاكات لتشغيل وصيانة مضخات إضافية، بأسناد دائرة اعمال كري الأنهر في المحافظة لغرض تعزيز تصاريف المياه المطلقة الى نهر الفرات). وكشفت محافظة ميسان، عن جفاف عدد من الانهر الفرعية الواقعة ضمن حدود ناحية المشرح.

وقال مدير الناحية منير الساعدي، في تصريح امس ان (نهر المشرح يتكون من 26 فرعاً خمسة منها تشهد تصريف مياه عكسي، حيث تعود المياه من مناطق الأهوار المتكونة بفعل الأمطار الى الأنهار بعكس العملية الإروائية التي كانت تعتمد على تغذية الأهوار عبر النهر)، لافتاً الى (شدة ملوحة مياه الأهوار مايجعلها غير صالحة للإستخدام البشري والحيواني)، واوضح الساعدي ان (دوائر وزارة الموارد المائية، تنفذ مشروعاً في المحافظة، لمد انابيب تعزّز وصول المياه الصالحة للشرب لمناطق الصفيجي وشط الأعمى والجديد وبعض القرى الشريطية التي لا تصلها إلا مياه الأهوار)، واشتكى في وقت سابق، سكنة المناطق المذكورة في المشرح، من ارتفاع ملوحة مياه الأنهر وعدم صلاحيتها للإستخدام). من جانب اخر، اكدت دائرة توزيع كهرباء ميسان، التابعة الى وزارة الكهرباء، إطفاء التيار الكهربائي في مناطق  قضاء الكحلاء وناحية المشرح والمناطق التي تتغذى من متنقلة طريق المشرح بالعمارة. واوضح اعلام الدائرة ان (الإطفاء جاء لإستكمال ربط وتشغيل محطة شرق العمارة التحويلية، من قِبل مديرية نقل الطاقة الى منظومة الطاقة في المحافظة). وتقسو الاجواء الحارة على مناخ العراق ،الذي يعاني من غياب المبادرات الخاصة بتحسين البيئة الحضرية وزيادة المساحات الخضراء وزراعة الاشجار التي تساعد على امتصاص الحرارة وتوفر ظلاً خلال موسم الصيف الذي يشهد ارتفاعا غير مسبوق بدرجات الحرارة ، في وقت انتقد مواطنون ، مبادرات التشجير التي وصفوها بالعشوائية في بغداد والمحافظات.

وقالوا لـ (الزمان) امس ان (خطوات تحسين البيئة الحضرية في بغداد والمحافظات عبر زراعة الاشجار في الشوارع الرئيسة والمدن لا تلبي الطموح وتكاد تفتقر الى ما موجود في الدول المجاورة ،التي تولي اهمية كبيرة لهذا الملف بقصد التصدي للتغير المناخي والتخفيف من قساوة الاجواء الحارة خلال فصل الصيف)، واشاروا الى ان (اغلب المدن تشهد مبادرات تشجير عشوائية وغير مدروسة مما يؤثر على المظهر العام للمنطقة ويقلل من جاذبيتها البصرية، في حين ان اغلب الدول تلجأ الى عملية الترقيم  بتهدف تحديد اماكن الاشجار وتتبعها وتوفير معلومات دقيقة حولها والعناية بها)، مطالبين الحكومة بـ (اطلاق مبادرات وطنية لتشجير الشوارع في المحافظات والطرق السريعة من اجل زيادة المساحات الخضراء التي ستساعد على تلطيف الاجواء وتقلل من موجات الغبار المتصاعدة خلال الموسم الجاري). وكشفت وزارة الزراعة ، عن وصول اعداد النخيل في العراق الى 22 مليون نخلة.

نخلة عراقية

وقال المتحدث باسم الوزارة محمد الخزاعي في تصريح امس ان (النخلة العراقية تمر بأفضل أوقاتها من خلال التوجه نحو زراعة غابات نخيلية عن طريق الاستثمار الزراعي، حيث تولت الكثير من المؤسسات التي دخلت في هذا المجال، زراعة أصناف جديدة وعالية الجودة بالتمور)، مبينا ان (أعداد النخيل تقدر بأكثر من 22 مليون نخلة، وهذه نقلة نوعية)، واكد الخزاعي ان (زراعة النخيل في تزايد وتقدم كبيرين، من أجل إعادة العراق إلى وضعه الطبيعي، كأبرز بلد يتميز بأعداد النخيل الكبيرة)، واستطرد بالقول ان (التمور العراقية تحمل الكثير من الصفات التي تميزها عن غيرها من الأنواع المزروعة في باقي البلدان، لهذا جميع الدول تفضل هذه الاصناف من التمور) وكانت الوزارة قد أكدت في وقت سابق، أن خطة البستنة للعام الجاري تشمل زراعة الزيتون والنخيل، إضافة إلى المساهمة في تشجير وزراعة مؤسسات الدولة، ودعم المزارعين وزيادة محاصيل الخضر. الى ذلك ، رجحت الهيئة العامة للانواء الجوية والرصد الزلزالي التابعة لوزارة النقل، ان يكون طقس اليوم الاحد مغبرا وحارة تسجل فيه درجة الحرارة العظمى في بغداد 44 مئوية. وقالت الهيئة في بيان تلقته (الزمان) امس ان (طقس اليوم الأحد سيكون صحواً في المنطقتين الشمالية والوسطى، وسيكون الطقس صحواً مع تصاعد الغبار في بعض المناطق الجنوبية، ودرجات الحرارة مقاربة لليوم السابق في المنطقة الوسطى وسترتفع درجات الحرارة في المنطقة الشمالية فيما ستنخفض درجات الحرارة قليلاً في المنطقة الجنوبية)، واضاف ان (درجة الحرارة العظمى تسجل في بغداد 44 مئوية)، وتابع ان (طقس يوم غد الاثنين سيكون صحواً، ودرجات الحرارة ترتفع قليلاً في جميع مناطق البلاد)، واشار الى ان (طقس يوم الثلاثاء المقبل سيكون الطقس صحواً في جميع مناطق البلاد، وستنخفض درجات الحرارة قليلاً في المنطقة الوسطى). وفي ميسان ،افادت مديرية بيئة المحافظة، بإن هور العودة وصلت نسبة الجفاف فيه إلى مئة بالمئة. وقال مدير شعبة الأهوار خضر عباس سلمان في بيان تلقته (الزمان) امس إنه (خلال الجولة الميدانية في هور العودة التابع لقضاء الميمونة ، لاحظنا جفاف المسطح المائي بنسبة مئة بالمئة حيث هناك انعدام تام للتنوع الإحيائي عدا وجود القصب المصفرة وأفراد قليلة من أنواع الطيور).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.