يد التخريب تطال البنى التحتيّة لتأجيج الشارع وإستنزاف الإقتصاد

حرب أبراج الكهرباء تتصاعد والحكومة تتوعّد بمحاسبة قادة القواطع الأمنية

بغداد – قصي منذر

توعدت الحكومة ،قادة القواطع الامنية وضباط الاستخبارات بالمحاسبة الشديدة في حال تعرض ابراج الطاقة لاستهداف تخريبي جديد الذي تصاعدت وتيرته خلال الايام الماضية واخرها امس باستهداف خط بغداد ديالى في عمل يهدف الى تأجيج الشارع على حرمانهم من الخدمة خلال ارتفاع درجات الحرارة.

وقال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول في بيان تلقته (الزمان) امس انه (في الوقت الذي تسعى فيه الحكومة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين وتخفيف العبء عنهم، تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة، تحاول العصابات المنهزمة المساس بالبنى التحتية واستهداف أبراج الطاقة الكهربائية، وكان آخرها تفجير يطال أبراج خط نقل الطاقة شرق بغداد – ديالى جهد 400 كي .في بمنطقة خان بني سعد)، واكد ان (الأجهزة الأمنية المعنية كان لديها معلومات استخبارية دقيقة عن وجود محاولة بهذا الشأن، وأنها توصلت إلى خيوط مهمة عن العناصر التي قامت بهذا العمل الجبان، الذي يستهدف راحة المواطنين وكذلك الجهات التي لا تستبعد أنها كانت وراء هذا الاستهداف)، واشار الى ان (رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ،وجه بمحاسبة آمر القاطع وضابط الاستخبارات والقائد الذي يقع ضمن مسؤوليته أيّ عمل تخريبي يمس أبراج الطاقة الكهربائية)، واضاف ان (العناصر التخريبية والجهات التي تقف وراءها ستكون في قبضة رجال القوات الأمنية ولن تسمح بالمساس باقتصاد وثروة البلاد)، داعيا المواطنين إلى أن (يكونوا شركاء في الحفاظ على الأمن ومساندة الجهد الأمني، من خلال تقديم أية معلومة عن أية حالة مشتبه بها تمسّ أمن العراق، خاصة ما يتعلق بعمليات التخريب). وانطلقت عملية تفتيش واسعة للحدود الفاصلة بين ثلاث قيادات أمنية لحماية أبراج الطاقة.وقال بيان تلقته (الزمان) امس انه (بناءً على توجيهات القائد العام للقوات المسلحة في إدامة الضغط على العناصر المنهزمة والخارجين عن القانون لتعزيز الأمن والاستقرار ضمن قواطع المسؤولية لحماية أبراج الطاقة الكهربائية، وبإشراف من قبل قيادة العمليات المشتركة، انطلقت امس عملية تفتيش الحدود الفاصلة بين قيادات العمليات غرب نينوى وصلاح الدين والجزيرة)، واضاف ان (قيادة عمليات غرب نينوى شرعت من خلال فرقتي المشاة 15 و20 و قيادة حرس الحدود المنطقة السادسة وقطعات الحشد الشعبي بواجب تفتيش وتطهير جزيرة الحضر والحدود الفاصلة مع قيادتي صلاح الدين والجزيرة ضمن قاطع المسؤولية)، واشار الى ان (قيادة عمليات صلاح الدين والقطعات الملحقة بها من خلال لوائي المشاة 91 و 95 والفرقة 21 و فوج سوات قيادة شرطة المحافظة ، شرعت بواجب تفتيش وادي الثرثار والقرى شرق وادي الثرثار)،  مبينا ان (قيادة عمليات الجزيرة نفذت ومن خلال لواء المغاوير والقطعات الملحقة بها ولواء 57  حشد عشائري ،واجب بحث وتفتيش الأماكن  بإتجاه الحدود الفاصلة مع قيادة عمليات غرب نينوى)، وتابع ان (القطعات الامنية ستكون بالمرصاد لكل من تسول له نفسه العبث بالأمن والاستقرار). وكانت وزارة الكهرباء قد افادت بتعرض أبراج خط نقل الطاقة  بمنطقة خان بني سعد في ديالى الى عمل تخريبي. وقال بيان تلقته (الزمان) امس ان (الخط تعرض لعمل تخريبي بتفجير عبوات ناسفة تحت ابراجه، مما أدى الى سقوطها في منطقة خان بني سعد، بالقرب من قرية ابو بصل)، مؤكدا ان (الوزير زياد فاضل وجه الملاكات الهـــــــندسية والفنية بنقل الطاقة المنطقة الوسطى، بإستنفار الجهود والكشف عن ملابسات الحادث والمباشرة فوراً بإعادة بناء ما تدمر، وعدم تضرر المواطــــنين بقطع الكهرباء بهذه العمليات التخريبية، والتحويل على خطوط بديلة ريثما يعاد الاعمار سريعاً).

ويرى مراقبون ،ان تصاعد وتيرة حرب الابراج تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة هدفه تأجيج الشارع على انقطاع الخدمة واستنزاف الاقتصاد. وقالوا ان (حرب الابراج ،عمل تخريبي مقصود هدفه اثارة المواطنين وتأجيجه على انقطاع الخدمة خلال الاجواء الحارة  ،وكذلك ضرب الاقتصاد واستنزاف موارد البلاد).

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.