بغداد – 964

خرج مهندس البرمجيات والمصمم الإعلاني، ليث التميمي (31 عاما)، بفكرة غريبة عندما قرر إنشاء مجموعة على موقع فيسبوك باسم “تجمع تافهين العراق” لتضم أعضاء يتحدثون عن أفكار ويوميات وذكريات بشكل كوميدي،

ويقول إنهم “ليسوا تافهين وليسوا مجانين”، بل يحاولون الهرب من الجدية المفرطة في الواقع العراقي والضغوطات والروتين اليومي، ليقضوا أوقات تبادل الطرف و”التحشيش” في ما يسمونه “المتنزه الإلكتروني الترفيهي”، حيث يمكن ملاحظة نماذج من منشوراتهم في صور هذا التقرير.

ليث التميمي – مدير المجموعة، لشبكة 964:

أسست مجموعة “تجمع تافهين العراق” لأول مرة عام 2017، وهي مجموعة متخصصة بالمنشورات الكوميدية التي لا تسيء لأحد ولا تخرج عن الذوق العام والأخلاق.

كنا 600 ألفاً ولكن!

بسبب بلاغات بعض الأشخاص ومحاولات الاختراق، تم إغلاق المجموعة من قِبَل إدارة فيسبوك، بعد أن جمعنا أكثر من 600 ألف عضو، وأعدنا افتتاح المجموعة مجدداً عام 2021، وتضم الآن 350 ألف عضو.

ينشر الأعضاء نحو 350 منشوراً ترفيهياً مختلفاً كل يوم، ويصل عدد المنشورات أسبوعيا إلى 2000 منشور.

ما يميز مجموعتنا هو عدم قبول المنشورات ذات الإيحاء الخادش وغير الأخلاقية، كذلك نمنع المنشورات حول مباريات كرة القدم لكي نخفف تأثير المتعصبين وهي قضية طالما كانت سبباً للكراهية في مجموعات أخرى.

المنشورات الجادة فشلت!

يحاول بعض الأعضاء أن يكونوا مختلفين من خلال وضع منشورات جادة وبعيدة عن “التفاهة” ولكن هذا النوع من المنشورات لا يجد اهتماماً، ولذا يتأقلم الأعضاء أكثر مع الفكرة الأساس للمجموعة.

تتراوح أعمار أغلبية الأعضاء بين 25 إلى 35 عاماً، من جميع المحافظات بدون استثناء.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.