خبير يعد الإجراءات خطوة إستباقية تعزّز محيط بغداد من تهديدات متوقّعة

دفاعات جوية على أسطح مبانٍ حكومية ومسيرات لحماية أبراج الطاقة

بغداد – ابتهال العربي

عد خبير امني ، اجراءات وزارة الدفاع بنشر دفاعات جوية على اسطح مباني حكومية في بعض مناطق بغداد ،خطوة استباقية تعزز امن بغداد من تهديدات متوقعة. وقال الخبير احمد الشريف في تصريح امس ان (نشر المضادات الدفاعية يأتي ضمن إطار تشكيل حزام ناري وفق ما يعرف باحتمالات التهديد التي تزامنت مع زيارة وزير الدفاع ثابت العباسي للولايات المتحدة، وبالتالي فإنه يمكن اعتبار الخطوة جزء من مجريات المعركة)، وتابع ان (هناك احتمالية مواجهة عسكرية شرق سوريا، وهذا قد يقود لردود فعل من قبل فصائل مسلحة ،حيث لا يمكن عد الاجراءات مجرد مقتضيات ردع ستراتيجي، بل إنها تدل على احتمال اشتباك في مسرح الأحداث بالعراق). من جانبه ، قال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة اللواء تحسين الخفاجي في تصريح امس ان (عملية وضع المضادات الجوية التابعة لمنظومة الدفاع الجوي فوق المباني الحكومية ،هدفه تأمين سماء العراق من أي اعتداء، وهو إجراء روتيني تتبعه كل دول العالم)، واشار الى ان (نشر هذه الدفاعات يأتي لمنع أي خرق أو تهديد أمني تتعرض له تلك الأهداف الحيوية).

 وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي ، مقاطع فيديو تشير الى قيام اليات برفع مضادات جوية على اسطح مباني حكومية في منطقة الغزالية ببغداد ، مما اثار مخاوف الاهالي من حقيقة ما يجري ،في خطوة وصوفوها بغير مسبوقة خلال الحروب التي شهدتها البلاد في العقود الماضية.وأفادت مصادر أمنية بأن (نشر المضادات يأتي ضمن خطة لتأمين الأهداف الحيوية في العاصمة العراقية. في غضون ذلك ،كشف الناطق باسم وزارة الكهرباء أحمد موسى ، عن ايعاز رئيس الحكومة محمد شياع السوداني ، بتسيير طائرات مسيرة لحماية أبراج نقل الطاقة الكهربائية وحمايتها من التخريب. واشار موسى في تصريح امس الى ان (السوداني وجّه بتسيير هذه المسيّرات من أجل حماية ومراقبة أبراج الكهرباء)، واضاف ان (المخربين استهدفوا المستشفيات ومحطات تصفية المياه). وكان الناطق باسم القائد العام للقوات المسلحة اللواء يحيى رسول قد اكد (وضع خطّة دقيقة تقوم على تقسيم قواطع المسؤولية وإدخال الجهد الفني والاستخباري خاصة استخدام الطائرات المسيرة والاستطلاع الجوي ومحاسبة المقصرين).

وشكلت الكهرباء في وقت سابق ،لجنة مشتركة مع وزارتي الداخلية والدفاع، لتأمين حماية الأبراج تزامنا مع استمرار تحقيقاتها في اعمال التخريب التي طالت الابراج. وفي تطور ، افاد مسؤول محلي في صلاح الدين، بإطلاق خطة تمدد وتوسع امني مع محافظة الانبار المجاورة لحماية أبراج الطاقة من الجماعات التخريبية. وقال مدير الناحية عزام كامل في تصريح امس ان (اللواء 91  من الجيش مدد تواجده نحو المناطق المحرمة بين ناحية الصينية وقضاء حديثة في حدود الانبار لحماية أبراج الطاقة من التخريب والأستهداف)، واشار الى ان (خط الأبراج الكهربائية جهد 400  كي في يمتد لمسافة 120  كيلومترا بين الأنبار وصلاح الدين، وان أكثر من 30  كيلومترا خارج الحماية ضمن المناطق المحرمة،حيث تم تقليصها والتوسع بداخلها لمنع اي استهداف للابراج)، ولفت الى (نشر الدوريات الثابتة والمتحركة لحماية الأبراج في المناطق المهددة الى جانب خطط المراقبة الجوية لأبراج الطاقة).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.