وأطلق العشرات من السكان المحليين في مناطق الشموخ والاسكان الصناعي ومناطق اخرى من صوب الشامية في الناصرية نداءات استغاثة عبر وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي إثر سحب دخانية خانقة منبعثة من حرائق الطمر الصحي القريب من مناطقهم، داعين الحكومة المحلية الى التدخل العاجل لإنقاذ السكان من الاضرار البيئية والصحية الناجمة عن انبعاث الدخان.

وازاء ذلك أمهل الناشط المدني المعروف احسان ابو كوثر في مقطع فيديوي تابعته المدى المسؤولين المحليين حتى نهاية العاشر من محرم لنقل موقع الطمر الصحي في الناصرية الى موقع بديل بعيد عن الاحياء السكانية وبخلافه سيطلق حملة شعبية لرفع النفايات ورميها امام دور المسؤولين والبرلمانيين.

وفي غضون ذلك كشفت ادارة الحكومة المحلية خطة عاجلة لإنهاء ازمة الطمر الصحي في الناصرية واوضحت في بيان تلقت (المدى) نسخة منه ان “محافظ ذي قار محمد هادي الغزي وجه بإجراءات آنية لتحويل النفايات الى موقع بديل لحين ادراج مشروع الطمر الصحي الجديد الذي تم رفعه الى وزارة التخطيط في وقت سابق”.

وأفاد البيان، بـ”تبني خطة عاجلة لغلق موقع الطمر الصحي الحالي وتخصيص موقع بديل في منطقة نائية لحين ادراج مشروع الطمر الصحي الجديد ضمن خطة العام الحالي”.

وأشار، إلى “ما تمخض عنه اجتماع برئاسة محافظ ذي قار وحضور معاونه لشؤون الخدمات ومدير بلدية الناصرية وعدد من اهالي منطقة الاسكان الصناعي”.

وتابع البيان، أن “النتائج تضمنت اخماد الحريق الذي اضرمه المتجولون في موقع الطمر الصحي الحالي في السابع من شهر محرم، بعد ان استغلوا غياب القوات الامنية عن الموقع لانشغالهم بتأمين مراسيم الشهر الحرام في مركز المحافظة”. وتحدث، عن “الغاء الطمر الصحي الحالي ودفن النفايات فيه في غضون 30 يوما وتأمين حماية مكثفة لموقع الطمر عبر توفير أربع دوريات ثابتة من قيادة الشرطة”.

ولفت البيان، إلى “المباشرة بإجراءات بديلة بإمكانيات البلدية لحين ادراج مشروع الطمر الصحي الجديد والذي يبعد نحو 70 كم عن الموقع الحالي”.

وأضاف، أن “الاجراءات البلدية تتضمن انشاء محطة وسطية داخل معمل الاسفلت لرمي النفايات بمعدل ألف طن يوميا وتأجير سيارات حمل كبيرة بمعدل 5 ـ 10 سيارات مع جرافتين اثنين لنقل النفايات الى موقع الطمر الصحي الجديد”.

وأكد البيان، “استخدام موقع الطمر الصحي الجديد مؤقتا كواقع حال لحين اكمال ادراجه وفق الكشف المعد مسبقا (سياج وشوارع وحماية) “.

ونبه، إلى “إقرار المحافظ توصية بالإسراع بتحويل (ملف النفايات) في المدينة الى القطاع الخاص وفق العروض المقدمة بمبالغ اقل مما يصرف حاليا وبجودة أفضل”.

وتضم محافظة ذي قار أكثر من 12 موقع طمر صحي تتوزع على اقضية ونواحي المحافظة غير ان موقعين او ثلاثة منها فقط مطابقة للمحددات والضوابط البيئية المعتمدة، وهو ما دعا مديرية البيئة الى ملاحقة الدوائر المسؤولة عنها عبر الاجراءات القانونية والقضائية، اذ يشير المسؤولون في المديرية الى توجيه عدة انذارات ورفع أكثر من شكوى على الدوائر المعنية امام المحاكم المختصة. وكشف مواطنون في نهاية العام الماضي عن تفاقم معاناتهم من حرائق الطمر الصحي في الناصرية وما نجم عنها من سحب دخانية تتسبب بحالات اختناق واضرار صحية وبيئية كبيرة، وفيما اكدت مديرية بيئة ذي قار مخالفة معظم مواقع الطمر الصحي في المحافظة للمحددات الرسمية، مشيرة الى مقاضاة الدوائر المعنية امام المحاكم المختصة.

وتشكل النفايات وعمليات الحرق العشوائي في مواقع الطمر الصحي بمحافظة ذي قار، خطراً كبيراً على الاهالي والمناطق القريبة منها، اذ يعاني الكثير من سكان المناطق من امراض تنفسية ناجمة عن السحب الدخانية والروائح الكريهة المنبعثة من حرائق النفايات وهو ما دفع مجاميع من السكان الى تنظيم وقفات وتظاهرات احتجاجا على عدم معالجة مشكلة النفايات.

واعلنت الحكومة المحلية في ذي قار العام الماضي عن توقيع مذكرة تفاهم للتوأمة بين مدينة براتو الايطالية ومحافظة ذي قار، كشفت عن مشروع مشترك لتدوير النفايات في مركز مدينة الناصرية سينطلق نهاية تشرين الاول الجاري.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.