أصبح النقاش حول أداء مجلس النواب العراقي وتأثيره على حياة المواطنين موضوعًا ساخنًا في البلاد، حيث انتقد المحلل السياسي حيدر سلمان الأداء الفاشل للمجلس منذ تأسيسه. واصفًا إياه بأنه كان مجرد ساحة لصراعات الأحزاب المتنافسة، بعيدًا عن مصالح المواطنين. وأشار إلى فشل المجلس في انتخاب رئيس جديد خلال الجلسة الماضية، مما يعكس عدم التوافق بين الأحزاب المختلفة.

وأعرب سلمان عن استنكاره لعدم تركيز مجلس النواب على تشريع القوانين المهمة التي تحمي حقوق وتحقق المصالح الحيوية للمواطنين، معتبرًا أنه لم يتحقق أي إنجاز يعود بالفائدة على المواطنين. ودعا إلى ضرورة أن يعمل المجلس ضمن آلية تعزز الحكم وتدعم مصالح المووطنين، وتشريع القوانين التي تلبي احتياجاتهم.

وفي هذا السياق، أكد سلمان أن الشخصية التي سيتم انتخابها لتولي رئاسة المجلس ليست الأمر المهم بالنسبة للمواطن العراقي، بل المهم هو أن يكون المجلس عاملًا فعالًا في دعم الحكومة والمواطن، وضمان تشريع القوانين التي تحمي حياتهم وتعزز مصالحهم المشتركة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.