بعد الاشتباك مع تجار المخدرات في محافظة ميسان، أعلنت المديرية العامة لشؤون المخدرات في وزارة الداخلية عن ضبط كمية كبيرة من المخدرات. وفي تصريحات لمدير عام المديرية، أشار إلى أن القوة المعنية قد ضبطت 4 كيلوغرامات من مخدر نوع كرستال. وقد أشار إلى أن القوة اشتبكت مع تجار المخدرات، وتم تعزيز الجهود الرامية لمكافحة المخدرات خلال العام 2023، وتمكنت من القبض على 144 تاجرًا دوليًا و19135 متهمًا، وتم إصدار أحكام بحق أكثر من 10،000 متهم. وضبطت 4 أطنان من المواد المخدرة و15 طنًا من المؤثرات العقلية و1700 قطعة سلاح و1200 عجلة.

ويعد ملف المخدرات من أكبر التحديات التي تواجه الحكومة، وقد أولى وزير الداخلية أولوية قصوى لمتابعة هذا الملف، وربط مديرية شؤون المخدرات بمكتبه الشخصي وعززها بالأسلحة والتقنيات والعجلات والدعم المادي. وتتراوح الأحكام بحق المتورطين حسب نوع الجريمة، بين السجن لعدة سنوات والمؤبد والإعدام. وتعد هذه الجهود جزءًا من الدور الحكومي في محاربة الجريمة والتهريب وتوفير الأمن والاستقرار للمواطنين.

وتعتبر مكافحة المخدرات وإزالة هذه الآفة أمرًا ضروريًا من أجل الحفاظ على الأمن والسلم العام، وتحقيق التنمية المستدامة في العراق. ومن المهم أن تواصل السلطات المختصة جهودها للحد من تجارة المخدرات والقضاء على الشبكات الإجرامية، وتسعى لتوعية الشباب والمجتمع بمخاطر المخدرات وضرورة الحد من انتشارها.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.