أثارت كلمة ممثلي الدول في مجلس الأمن الدولي في بغداد اهتمامًا كبيرًا، حيث نشرت جريدة “المسلة” لقطات من كلمة ممثلي الدول، والتي تضمنت مشاركة ممثل روسيا في مجلس الأمن الدولي. وأكد الممثل الروسي على أن أميركا تحاول جعل العراق مجرد ساحة لتصفية الحسابات، وأنها تحاول أيضًا إخفاء جرائمها في العراق وسوريا. وأشار إلى أن الحديث الأميركي عن تنسيق مع العراق بشأن الضربات مجرد مزاعم، وأدلى بنداء بالقصف الأميركي على الدول ذات السيادة.

ومن جانبها، أعربت بريطانيا عن تقديرها للخطوات الإصلاحية التي اتخذتها حكومة العراق في مجالات الاقتصاد والأمان والاستثمار، معربة عن دعمها لسيادة العراق ورفضها لتهديد أمنه واستقراره، ومؤكدة تشجيع القوى السياسية كافة على دعم الحكومة، ونوهت بأهمية تسوية المشاكل مع إقليم كردستان.

وأعرب ممثل فرنسا عن تقديره لجهود الحكومة العراقية في إتمام الإصلاحات التي يطمح إليها الشعب العراقي، داعيًا إلى استئناف الحوار بين بغداد وأربيل، ونبه إلى أهمية احترام سيادة العراق وإبعاد أراضيه عن شبح الصراع في المنطقة.

كما دعم ممثل مالطا في مجلس الأمن الدولي البرلمان العراقي في الإسراع بقرار قانون مكافحة العنف الأسري، وأعرب عن دعمه لإجراء حوار مشترك بين بغداد وأربيل من أجل تسوية المشاكل، ودعم إجراءات الحكومة العراقية في إغلاق مخيمات النزوح، مشددًا على أهمية التدعيم الدولي لمساعدة العراق في مكافحة التغيرات المناخية.

وفي ذات السياق، دعم ممثل الصين في مجلس الأمن الدولي الحكومة المركزية في بغداد وحكومة إقليم كردستان من أجل تسوية الصراع بينهما، وجدد دعمه للعراق في تسوية مشكلة المفقودين مع الكويت، مؤكدًا على أهمية دعم رؤية الحكومة العراقية في ترشيد الموارد البشرية والمالية وتلبية تطلعات البلاد، ونوه بتأثر العراق بالصراع بين فلسطين وإسرائيل، داعيًا إلى احترام سيادة العراق ووقف القصف.

على صعيد آخر، نشرت جريدة “المسلة” أيضًا كلمة ممثل اليابان في مجلس الأمن الدولي، الداعي إلى إيقاف التوترات والحفاظ على حسن الجوار، كما نوه بدعم إجراء الانتخابات المحلية في العراق وأمله في إجراء انتخابات مؤجلة في إقليم كردستان. وأشار ممثل الجزائر إلى تقديره للتزام بعثة الأمم المتحدة في دعم الأولويات العراقية ومساعيها لتحقيق السلام هناك، ولفت إلى نجاح الحكومة العراقية لأول مرة منذ 10 سنوات في إجراءات الانتخابات المحلية، ونوه بالجهود الحكومية في إجراء انتخابات محلية في كركوك لأول مرة منذ عام 2005.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.