بدأ العراق في الفترة الماضية نقاشًا عميقًا حول تغيير قانون الانتخابات البرلمانية، حيث اعتمد في 2021 نظام الدائرة الواحدة وهو النظام الذي تم اعتماده بعد الانتفاضة الشعبية في البلاد. ومع تزايد الدعوات للعودة إلى الدوائر المتعددة، بدأ النقاش في البلاد يتصاعد حول مدى تأثير هذا التغيير على التمثيل السياسي والديمقراطية في العراق.

الحزب “تقدم” هو أحد الأطراف التي تعارض بشدة أي تغيير في قانون الانتخابات، معتبرين أن الدعوات لتغييره هي رغبات شخصية دون تمثيل للمصالح العامة. على الجانب الآخر، يعارض التيار الصدري هذا الرأي، مُشددًا على أن نظام الدائرة الواحدة يعزز تمثيل المكونات المحلية ويقلل من تأثير المال السياسي. ومع تصاعد الجدل حول هذا الموضوع، يتطلب أي تعديل في قانون الانتخابات توافقًا سياسيًا وجهودًا لجمع التواقيع اللازمة لإدراج التعديلات ضمن بنود القانون.

من المتوقع أن يتم تعديل قانون الانتخابات في العراق ليصبح بنظام الدوائر المتعددة، مما سيسهم في تحقيق توازن أكبر في التمثيل السياسي ومنع التمييز ضد بعض التيارات والأحزاب. ومع استمرار نقاشات السياسيين حول هذا الموضوع، يظل قانون الانتخابات هو جزء حيوي من البنية الديمقراطية في العراق ويرتبط مباشرة بمدى شرعية وشفافية العملية الانتخابية في البلاد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.