وجاء في بيان النواب المنشقين أن الكتلة الجديدة تهدف إلى تحقيق التنمية والازدهار في العراق، وتعزيز الوحدة الوطنية والتعايش السلمي بين أبناء الشعب العراقي. وشددوا على ضرورة تحقيق العدالة ومحاسبة الفاسدين والمفسدين في العراق، وضرورة تحقيق الاصلاحات الإدارية والسياسية للنهوض بالبلاد.
وأكد النائب زياد الجنابي على أن الكتلة الجديدة ستعمل على تعزيز دور البرلمان وتعزيز دور المجالس المحلية في تقديم الخدمات الضرورية للمواطنين. وأشاروا إلى أن الكتلة ستكون جسراً للحوار والتعاون بين جميع الأطراف السياسية والمجتمعية في العراق من أجل بناء مستقبل أفضل للبلاد.
وتلقى قرار النواب المنشقين عن كتلة حزب تقدم بردود فعل متباينة في البرلمان العراقي، حيث اعتبره البعض خطوة إيجابية لتنشيط المشهد السياسي وتعزيز دور البرلمان، في حين اعتبره البعض الآخر سلبياً ومخالفاً للمبادئ الديمقراطية وقواعد العمل البرلماني.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.