أدان حازم تحسين بيك ( امير الايزيديين في العراق والعالم ورئيس المجلس الروحاني الايزيدي الاعلى)، يوم الأحد، العمل غير المسؤول الذي قام به اللاجئ من اصول عراقية المدعو سلوان موميكا والمقيم في دولة السويد بإحراق نسخة من القرآن الكريم.

وقال الأمير في بيان اليوم، ان هذا العمل الاستفزازي لا يمت للأديان بصلة ولا يعبر عن راي اي دين او معتقد.

وأشار إلى ان إحراق القرآن الكريم امام العامة استفز مشاعر اكثر من ملياري مسلم من الناس، وقد اساء الى معتقدهم، وهو تعدى على حرياتهم وادى في الوقت نفسه الى اثارة الفتن والى التحريض على الكراهية بين الناس.

واكد تحسين بيك، أنه في الوقت الذي نرفض رفضا قاطعا كل خطابات الكراهية والمساس بحرية الدين والمعتقد. نعبر عن استنكارنا لهذه الاعمال التي تسيء الى التعايش السلمي والتكاتف الأخوي وتضرب قيم التماسك الاجتماعي.

وكما دعا الأمير، اصحاب الفكر من مراجع دينية، ورجال دين الى ضبط النفس وابعاد الفتنة عن وطننا تجنبا الى اي اعمال لا تحمد عقباها ( لا سامح الله).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.