ذكر موقع “آر تي ايه” الإيرلندي، يوم الأربعاء، أنّ قضية المواطن الإيرلندي من أصول عراقية “ياسر الجبوري” قد أثارت اتصالات بين وزارة الخارجية الإيرلندية والسلطات في بغداد. تم اعتقال الجبوري في مطار بغداد أثناء محاولته العودة إلى إيرلندا، وقد تعرض للضرب والاعتداء.

وأفاد التقرير أن وزارة الخارجية الإيرلندية تتابع الوضع وتسعى للحصول على توضيح حول سبب احتجاز الجبوري في العراق، كما أن وزير الخارجية مايكل مارتن يبقى على اتصال مع عائلة الجبوري. وتشارك وزارة الخارجية والسفارة الإيرلندية في عمان بشكل فعّال في هذه القضية من خلال الاتصالات الرسمية مع السلطات في بغداد، وقد تم تعيين شخص مسؤول للتواصل مع عائلة الجبوري.

وأوضحت زوجة الجبوري، لورا ويكهام، أن زوجها تعرض للضرب وتعصب العينين والسرقة أثناء احتجازه في بغداد. وقد تلقت اتصالاً هاتفياً من محامٍ عراقي يطلب المساعدة، مطالبة الحكومة الإيرلندية بضمان عودة زوجها إلى إيرلندا بأسرع وقت ممكن.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.