دعا زعيم تيار الحكمة الوطني عمار الحكيم، في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من المسؤولين المحليين في محافظة المثنى، إلى ضرورة البحث عن بدائل للنفط لدعم الاقتصاد في العراق وتجنب رهن مستقبل البلاد بأسعار الخام المتقلبة. وأكد الحكيم على أهمية إتمام المشاريع المتلكئة بسرعة وجودة عالية لتجنب الاندثار والخسائر المضاعفة، مشيرا إلى أهمية التخطيط الجيد وتحديد الأولويات والتوقيتات. وأشار الحكيم أيضا إلى أهمية مشاريع البنية التحتية الاستراتيجية مثل منفذ جميمة الذي يسهم في تغيير واقع المحافظة وتطويرها.

وحذر زعيم تيار الحكمة الوطني من تداعيات تراجع أسعار النفط على الاقتصاد العراقي، مشددا على ضرورة البحث عن بدائل للنفط لضمان استقرار الاقتصاد وتنويع مصادر الدخل. ودعا الحكيم إلى إعطاء اهتمام خاص لمكافحة انتشار المخدرات وضرورة التمييز بين المتاجر والمتعاطين، مؤكدا أن تحدي هذه الظاهرة يتطلب تعاونا جماعيا وتوجيه جهود متكاملة لمحاربتها بفعالية. وشدد الحكيم على أهمية حماية صلاحيات المحافظات والعمل بالتعاون مع الحكومات المحلية لاستعادة الحقوق المسلوبة وتعزيز دورها في التنمية المستدامة.

كما أكد زعيم تيار الحكمة الوطني على ضرورة مراجعة سياسات الحكومة وتحسين آليات تحويل السلطات والصلاحيات للحكومات المحلية، مشددا على أهمية تحسين الأداء الحكومي والتركيز على مشاريع التنمية الحيوية والاستراتيجية. ودعا الحكيم إلى تعزيز التعاون بين الحكومة المركزية والحكومات المحلية لتحقيق التنمية المستدامة وتحسين جودة الخدمات المقدمة للمواطنين، من خلال تنفيذ المشاريع بجودة عالية وبتكلفة معقولة وبمواعيد محددة تسهم في تعزيز الاقتصاد المحلي وتحسين مستوى معيشة السكان.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.