أعرب رئيس الوزراء العراقي، محمد شياع السوداني، عن تعازيه للرئيس الإيراني بسبب مقتل قادة عسكريين في الهجوم الإسرائيلي على القنصلية الإيرانية في سوريا، وحذر من تداعيات خطيرة قد تحدث في المنطقة بسبب استمرار العدوان على قطاع غزة. وطالب السوداني المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته في حماية الشعب الفلسطيني وعدم السماح بامتداد الصراع إلى مناطق أخرى. يأتي هذا البيان في إطار التصعيد العسكري بين إسرائيل وإيران في المنطقة.

تعرض مبنى القنصلية الإيرانية في دمشق لضربات جوية إسرائيلية أسفرت عن مقتل عدد من قادة الحرس الثوري الإيراني، بينهم محمد رضا زاهدي القيادي البارز في الحرس الثوري. وأكد السفير الإيراني في سوريا أن الهجوم نفذته طائرات إف – 35 على المبنى، في تصعيد جديد للتوتر بين الدولتين. وقد وصفت وزارة الإعلام السورية العدوان الإسرائيلي بأنه جاء من اتجاه الجولان المحتل.

تزامنت الهجمات الإسرائيلية على القنصلية الإيرانية في سوريا مع التصعيدات العسكرية في قطاع غزة، مما زاد من حدة التوتر في المنطقة. ومن المتوقع أن تستمر التوترات والتصعيدات بين الدول العربية وإسرائيل وإيران، مما يثير مخاوف من انزلاق المنطقة نحو صراع أكبر وأكثر عنفًا. يتطلب الوضع الراهن تحركًا دبلوماسيًا حاسمًا من المجتمع الدولي للتصدي للاستفزازات والعنف في المنطقة والحيلولة دون تفاقم الوضع الإنساني في الدول المتأثرة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.