حذرت وزارة الخارجيَّة العراقية، يوم الإثنين، من ردود أفعال “لايمكن حصرها” بعد حادثة حرق القرآن الكريم في السويد.

وقالت الوزارة في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إن “حكومة جُمْهُوريَّة العراق تؤيد ماجاء في بيان منظمة التعاون الإسلامي في إجتماعها اليوم، لمناقشة أهمِّ المواقف المتوخّاة للمجموعة بشأن حادثةِ الإساءة للقرآن الكريم، التي وقعت في ستوكهولم مؤخراً”.

وجددت الوزارة “موقف الحكومة العراقيّة بأهميّة منح المواقف المُنَددةِ بهذه الظواهر مساحةً أوسع، للتصدّي لظاهرة الإسلاموفوبيا ومنع المظاهِر الإستفزازيّة، التي تُنعِش بيئة التطرف وتفتح المجال لردود أفعالٍ لايمكنُ حصرها”.

واشارت الى ان “موقفَ العراق جاء مُؤَسِّسَاً لنسقٍ جديد في التعاطي الدوليّ مع الظواهر الشنيعة التي تلحق بأتباع الدين الإسلاميّ ومقدساتهم حول العالم، إذ صار لِزاماً توحيد الخطاب بشأنها حفاظاً على سلميّة التعايش الإنساني”.

ودعا العراق الجمعة، إلى عقد جلسة طارئة للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بشأن حرق نسخة من القرآن من قبل لاجئ عراقي في السويد.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.