أعلنت القيادة المركزية الأمريكية يوم الأربعاء أنها نفذت ضربة جوية استهدفت القيادي في كتائب حزب الله أبو باقر الساعدي في منطقة المشتل شرقي بغداد. وجاء في بيان صدر عن القيادة أن الهجوم جاء رداً على الهجمات التي استهدفت القوات الأمريكية في المنطقة، مؤكدة أن القائد المستهدف كان مسؤولًا عن تخطيط وتنفيذ الهجمات ضد القوات الأمريكية. وأكدت الولايات المتحدة أنها ستواصل اتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية شعبها ولن تتردد في محاربة كل من يهدد سلامة قواتها.
وفي تصريحات لوزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، أكدت البنتاغون أنها تعلمت بالهجوم في منطقة المشتل شرقي بغداد، وستقوم بالإعلان عن تفاصيله في الوقت المناسب. فيما أكد مسؤول أمريكي لقناة الجزيرة القطرية أن القوات الأمريكية نفذت ضربة في العراق. وأشار البيان الصادر عن القيادة المركزية الأمريكية إلى أنه لا توجد مؤشرات على وقوع أضرار جانبية أو خسائر في حياة المدنيين في الهجوم.
وأثار الهجوم ردود فعل متباينة، حيث أعلنت الولايات المتحدة عن تبنيها للضربة معلنة عن استمرارها في حماية شعبها، في حين أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن دراستها للتقارير حول الحادثة وعن عدم إعلان التفاصيل في الوقت الحالي.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.