بدأ مجلس النواب العراقي جولة ثالثة وحاسمة لاختيار رئيسه، حيث يتنافس النائبان سالم العيساوي ومحمود المشهداني على هذا المنصب. وقد أكد مصدر نيابي أن النصاب مكتمل داخل قاعة التصويت على رئيس البرلمان، لكن بعض النواب طالبوا بتعديل النظام الداخلي للمجلس قبل البدء بالتصويت، خوفاً من فوز العيساوي في هذه الجولة. ويأتي ذلك بعد فشل المجلس النواب العراقي في انتخاب رئيس جديد في الجولة الثانية، التي شهدت منافسة قوية بين العيساوي والمشهداني.

وفي الجولة الثانية، حصل سالم العيساوي على 158 صوتاً بينما حصل محمود المشهداني على 137 صوتاً، ولم يتمكن أي منهما من الحصول على الأغلبية المطلوبة ليتم انتخابه رئيساً للبرلمان. ويبدو أن الأوضاع التنافسية بين العيساوي والمشهداني لن تنتهي قريباً، حيث تشير التقارير إلى أن تصاعد التوترات بين الطرفين قد يؤدي إلى تعثر عملية اختيار رئيس البرلمان.

يرى الكثيرون أن هذه الجولة الثالثة ستكون حاسمة في تحديد من سيكون رئيساً لمجلس النواب العراقي، وينتظر الرأي العام بفارغ الصبر معرفة نتيجة هذه الانتخابات. وتبقى المخاوف من حدوث تعثرات إضافية في العملية الديمقراطية في العراق، خاصة وأن الانتخابات السابقة شهدت تأخراً وتشنجات، مما يعزز الحاجة إلى استكمال اختيار رئيس النواب في أقرب وقت ممكن لضمان استقرار البلاد وسير عمل المؤسسات الحكومية.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.