ترجمة: عدنان علي

أدلى باحث من معهد ووهان الصيني لمختبرات الأبحاث الفايروسية بادعاءات صادمة بخصوص فايروس كورونا بقوله ان الفايروس قد تم تصنيعه في الصين “كسلاح بيولوجي” وان زملاءه قد تم اعطاؤهم أربع سلالات من الفايروس لكشف أيهم أسرع انتشارا.

جاو شهاو، باحث لدى معهد ووهان، كشف خلال لقاء حصري مع جمعية الصحافة الدولية، بهذه المعلومات الخطيرة بخصوص دور الصين في نشر الفايروس، وبين كيف ان باحثا آخر من المعهد يدعى، سهان جاو، أقر بان مديره أعطاه أربع سلالات من فايروس كورونا وطلب منه إجراء الاختبارات عليها لمعرفة أي نوع هو الأفضل في إصابة أكبر قدر ممكن من الكائنات الحية وكذلك الكشف عن مدى سهولة نقل العدوى لكائنات أخرى بضمنها الإنسان.

ووصف الباحث جاو شهاو، فايروس كورونا على انه سلاح بيولوجي. وأشار أيضا الى ان عدة افراد من زملائه قد اختفوا خلال بطولة العالم العسكرية عام 2019 في ووهان. وفي وقت لاحق كشف أحدهم بانه تم ارسالهم الى فنادق حيث يتواجد فيها رياضيون من مختلف بلدان العالم لفحص وضعهم الصحي أو أوضاعهم الجينية. ويشك الباحث سهان جاو بانه تم ارسالهم الى هناك من أجل نشر الفايروس.

وأضاف جاو شهاو خلال المقابلة “علاوة على ذلك قال الباحث انه في نيسان 2020 تم ارساله الى منطقة شين جيانغ للكشف عن وضع أفراد الاوغوروس الصحي الذين تم حجزهم في معسكرات التأهيل ليتم إطلاق سراحهم قريبا. ومرة أخرى اقر أيضا بانه تم ارساله الى هناك أما لنشر الفايروس أو للتحقق من مدى انتشار الفايروس بين البشر”.

على الرغم من هذه الادعاءات التي ادلى بها هذا الباحث والتي ظهرت للعيان منذ نيسان عام 2020 فإنها تعتبر جزءا بسيطا من اللغز الذي ما يزال غامضا بخصوص انتشار الفايروس. ولحد الآن فان حقيقة منشأ هذا الوباء الذي تسبب بوفاة ما يقارب من 7 ملايين شخص حول العالم ما يزال قيد التحقيق.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.