دعت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جنين هينيس-بلاسخارت، يوم الخميس، إلى تنفيذ اتفاقية سنجار المبرمة بين الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان.

جاء ذلك في كلمة لها خلال إحياء الذكرى التاسعة للابادة الجماعية للإيزيديين في سنجار والتي جرت مراسمها في أربيل برعاية رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني.

وقال بلاسخارت في كلمتها، إنه: لا يبغي السماح بتكرار ما حل بالايزيديين من كوراث مرة أخرى، و يتعين تنفيذ اتفاقية سنجار.

وأكدت على ضرورة عودة النازحين الى ديارهم في سنجار، وكذلك بأن تتعاون جميع الجهات في عملية تطبيع الأوضاع في القضاء.

ودعت بلاسخارت، الحكومة العراقية الى تعريف ممارسات تنظيم داعش بحق الايزيديين بأنها جريمة إبادة جماعية، مؤكدة على ضرورة اعادة اعمار سنجار، وتثبيت الأمن والاستقرار فيها، وتهيئة الأجواء الملائمة لعودة النازحين.

من جهتها أكدت القنصل العام البريطاني في أربيل، أن بلادها تساند تطبيق اتفاقية سنجار، واصفة تكليف قائممقام جديد في القضاء خطوة كبيرة لإعادة إعمار القضاء.

وقالت روي كيف في كلمة لها خلال المراسم ذاتها، إنه سنواصل جمع الوثائق والأدلة بشأن الجرائم التي ارتكبت بحق الايزيديين، ونساعد الحكومة العراقية في تنفيذ الواجبات المناطة بها تجاه هذه الشريحة.

وأردفت بالقول: سنستمر في إيصال المساعدات المالية للإيزيديين، مؤكدة أن العودة إلى سنجار أكبر التحديات التي تواجه النازحين الايزيديين، وأنهم جديرون بالعودة إلى ديارهم.

وتابعت بالقول ان بريطانيا تساند اتفاقية سنجار، وتعتقد أن تكليف قائممقام جديد خطوة كبيرة في إعادة إعمار القضاء.

وفي وقت سابق دعا رئيس إقليم كوردستان العراق نيجيرفان بارزاني، إلى إخراج حزب العمال الكوردستاني وباقي القوات غير الشرعية من قضاء سنجار، مطالبا في الوقت ذاته مجلس النواب والحكومة الاتحادية بعقد مباحثات خاصة لتطبيع الأوضاع في هذا القضاء للإسراع في إعادة النازحين الإيزيديين إلى ديارهم.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.