شفق
نيوز/ أكد رئيس الجمهورية عبد اللطيف جمال رشيد، يوم الثلاثاء، على ضرورة تعزيز
التعاون في مجالي الطاقة والتجارة بين العراق وإيران، معتبراً عودة العلاقات بين
طهران والرياض يسهم بترسيخ الاستقرار في المنطقة.

وذكر
المكتب الإعلامي لرئاسة الجمهورية في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، أن رشيد استقبل في
قصر بغداد، وفد وزارة الخارجية الإيرانية برئاسة وكيل الوزارة للشؤون السياسية علي
باقري كني، وأكد رئيس الجمهورية على أهمية العلاقات المتينة التي تجمع البلدين
والشعبين الصديقين في مختلف المجالات كونها تصب في مصلحة المنطقة.

ولفت
إلى ضرورة تعزيز التعاون في مجالي الطاقة والتجارة، معرباً عن شكره للجمهورية
الإسلامية على مواقفها الداعمة للعراق، مؤكدا أهمية التنسيق والتعاون بين البلدين
الجارين في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأشار
إلى أن انفتاح الجمهورية الإسلامية الإيرانية على دول المنطقة وإعادة العلاقات مع
المملكة العربية السعودية يعد عاملا إيجابيا لترسيخ الأمن والسلام.

من
جانبه، أكد وكيل وزارة الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية علي باقري كني أهمية
تطوير العلاقات بين البلدين وتوسيع آفاق التعاون وبما يخدم المصالح المشتركة
للشعبين الجارين، وأن العراق وإيران يمتلكان تاريخا كبيرا من التعاون المشترك.

وأشار
وكيل الوزارة إلى إمكانات البلدين الكبيرة ودورهما المحوري بالمنطقة في ترسيخ الأمن
والاستقرار، معبرا عن شكره وتقديره لحرص فخامة الرئيس على تعزيز العلاقات بين
البلدين والنظرة البناءة والاستراتيجية بشأن التطورات في المنطقة.

كما
أشاد كني بمواقف الرئيس الراحل مام جلال طالباني ودعمه للعلاقات بين البلدين.

وفي
هذا السياق أكد الرئيس رشيد أن الرئيس الراحل مام جلال كان يعتبر التعاون والتنسيق
مع إيران الركيزة الأساس لتثبيت الأمن في المنطقة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.