عقد مجلس الأمن الدولي جلسة خاصة حول الأوضاع في العراق، وتصريحات شديدة اللهجة أطلقها المندوبان الروسي والصيني ضد الولايات المتحدة، على خلفية التوجيهات الأمريكية لضربات في العراق وسوريا. وقد شنت الولايات المتحدة الأسبوع الماضي 85 ضربة في سوريا وثلاثة مواقع أخرى في العراق، وتوعدت بشن ضربات إضافية رداً على الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية أميركية في الأردن. وقد انتقد بعض أعضاء مجلس الأمن الولايات المتحدة بسبب الضربات الجوية الأسبوع الماضي

وقد أعرب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة عن إدانته للولايات المتحدة ووصف تصرفاتها بأنها غير قانونية ومسؤولة وأنها أظهرت الطبيعة العدوانية للسياسة الأمريكية وتجاهلي للقانون الدولي، كما أنها تحاول جر البلدان الشرق الأوسط إلى صراع إقليمي. وقال السفير الصيني أن التاريخ أظهر أن استخدام الوسائل العسكرية لن يوفر أي حلول للمشاكل التي تعكر الشرق الأوسط. داعيًا جميع البلدان المعنية إلى التوقف عن التصرف من أجل المصلحة الذاتية.

وذكرت بعثة الأمم المتحدة في العراق “يونامي”، أن مجلس الأمن الدولي سيعقد جلسة “بشأن الوضع في العراق”، وقد أعرب السفير الروسي لدى الأمم المتحدة عن إدانته للولايات المتحدة ووصف تصرفاتها بأنها غير قانونية ومسؤولة وأنها أظهرت الطبيعة العدوانية للسياسة الأمريكية وتجاهلي للقانون الدولي، كما أنها تحاول جر البلدان الشرق الأوسط إلى صراع إقليمي. وقال السفير الصيني أن التاريخ أظهر أن استخدام الوسائل العسكرية لن يوفر أي حلول للمشاكل التي تعكر الشرق الأوسط ودعا جميع البلدان المعنية إلى التوقف عن التصرف من أجل المصلحة الذاتية.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.