أعلنت عدد من الكتل السياسية في مجلس محافظة بابل يوم الثلاثاء، رفضها لتنصيب عدنان فيحان محافظًا لبابل، داعية إلى الخروج بتظاهرات رفضًا لتنصيبه. وأعلنت الكتل رفضها القبول بجلسة الأمس، وأبلغت المجتمع بضرورة الاستعداد للثورة والنزول للشارع. وقد انتقد عضو مجلس بابل محمد المنصوري عقد الجلسة في منتصف الليل، معتبرًا ذلك غير قانونيًا ومطالبًا بلجم الأعضاء الذين يدعمون هذا القرار.

وفي هذا السياق، أبلغ مصدر محلي وكالة شفق نيوز أن مراسم التسليم والاستلام بين المحافظ السابق والجديد ستتم بعد عشرة أيام. وكان مجلس محافظة بابل قد انتخب عدنان الفيحان لمنصب المحافظ، وكذلك انتخب المجلس عددًا من الشخصيات السياسية الأخرى لمناصب مختلفة داخل المجلس.

وتظهر مقاطع الفيديو التي نشرتها وكالة شفق نيوز جلسة مجلس محافظة بابل والخلافات التي حدثت خلالها، بالإضافة إلى المؤتمر الصحفي الخاص بالمحافظ الجديد.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.