رفعت خمسة مجالس محافظات جديدة جلساتها اليوم الاثنين بسبب الاختلافات على توزيع المناصب الإدارية وعدم اكتمال النصاب القانوني لانعقادها. وقرر مجلس محافظة ديالى رفع جلسته إلى اشعار آخر مع ابقائها مفتوحة لعدم اكتمال النصاب. ومن جهته قال مراسل وكالة شفق نيوز في محافظة ميسان ان مجلس المحافظة قرر اجل انعقاد جلسته الأولى التي كانت مقررة اليوم إلى يوم الأربعاء المقبل. كما أن مجلس محافظة البصرة رفع جلسته الى اشعار آخر بانتظار التوافق على منصبي نائبي المحافظ. وقرر مجلس محافظة المثنى تأجيل جلسته إلى الساعة العاشرة من مساء اليوم بسبب عدم الاتفاق بين الكتل الفائزة بانتخابات مجالس المحافظة. وفي كركوك اخفق مجلس المحافظة في عقد جلسته الأولى الى اشعار اخر لتعذر اكتمال النصاب القانوني.

أما فيما يتعلق بانتخابات رؤساء وأعضاء المجالس الجديدة، فقد انتخب مجلس محافظة البصرة رئيساً له عن تحالف “نبني” بزعامة هادي العامري، ونائبه، فيما جدد الولاية للمحافظ الحالي أسعد العيداني. وبالنسبة لمجلس محافظة الانبار فقد انتخب عمر مشعان دبوس الدليمي رئيساً له، وأكرم خميس المحلاوي نائباً لرئيس المجلس، ومحمد نوري الكربولي محافظاً للأنبار. وأما بالنسبة لمجلس محافظة واسط فقد انتخب علي حسين سليمون رئيساً لمجلس المحافظة بالأغلبية المطلقة، ومحمد جميل المياحي محافظاً لواسط، وأما مجلس محافظة النجف فقد انتخب حسين العيساوي رئيساً لمجلس المحافظة، ونائبه غيث شبع، كما انتخب رسمياً يوسف كناوي محافظًا للنجف، وعمار الجزائري نائباً له، والنائب الثاني كرار محبوبة.

إن رفع جلسات المجالس المحلية في خمس محافظات جديدة اليوم الاثنين بسبب عدم اكتمال النصاب والاختلافات في توزيع المناصب الإدارية يعكس الانقسام والتوتر في العمل السياسي والإداري في العراق. وتركزت أسباب رفع الجلسات في مجالس المحافظات على الاختلافات والتباين في الرؤى والمواقف، ولم تتمكن الكتل السياسية في تلك المحافظات من التوافق على الانتخابات الداخلية لرؤساء وأعضاء المجالس. إن هذا المشهد السياسي يشير إلى الانقسام والتأزم في العمل السياسي في العراق وينعكس على العمل الإداري والخدمات العامة المقدمة للمواطنين.

إن انتخاب رؤساء مجالس المحافظات وأعضائها يعكس الدور الحاسم الذي تلعبه المجالس المحلية في تحقيق الاستقرار وتقديم الخدمات والتنمية المستدامة في العراق. ويظهر هذا الحدث السياسي الهام أهمية العمل السياسي المحلي في تشكيل السياسات العامة وتنفيذها وتحقيق التوازن الاجتماعي والاقتصادي في المحافظات العراقية. إن تلك الانتخابات تشكل خطوة هامة نحو تحقيق الاستقرار السياسي والخدمات المتكاملة وتوفير البيئة الملائمة للتنمية والنمو الاقتصادي في العراق.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.