أعلن مبعوث العراق لدى الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، رفض “الاعتداءات” التي تنتهك سيادة البلاد وأكد أن العراق “لن يسمح” لأي طرف بزعزعة أمنه واستقراره. جاء هذا التصريح خلال كلمة القائم بالأعمال المؤقت للممثلية الدائمة للعراق لدى الأمم المتحدة في نيويورك عباس كاظم عبيد أمام مجلس الأمن. وقد أكد عبيد أن الأجهزة الأمنية في العراق تواصل عملها بملاحقة الإرهاب ومكافحة المخدرات وتجفيف منابعها، كما تعمل الحكومة على تنفيذ برنامجها الحكومي وخفض نسب الفقر والبطالة.

من جهة أخرى، دعا ممثل العراق إلى وقف الحرب على غزة وإدخال المساعدات الإنسانية، محذرًا من خطورة اتساع الصراع. وقد جددت رئيسة بعثة “يونامي” لمساعدة العراق الضرورة لبدء العمل الحكومي لتحقيق “الإصلاحات الحقيقية” مع زيادة سكان العراق كل عام. وفي هذا السياق، أكد رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني أنه لا مجاملة مع أي طرف على حساب سيادة العراق ورفضه لأي أعمال أحادية الجانب تقوم بها أية دولة.

وفي سياق متعلق بالعمل الحكومي في العراق، دعت رئيسة بعثة “يونامي” لمساعدة العراق إلى إيجاد حل “أكثر ديمومة” لمسألة تمويل الرواتب بين بغداد واربيل، كما دعت إلى “كبح جماح الجهات المسلحة التي تعمل خارج سيطرة الدولة”. وتعرض العراق خلال الفترة الأخيرة لهجومين، الأول منهما إيراني استهدف مناطق عدة في أربيل، والثاني كان هجومًا أمريكي استهدف مقرات تابعة للحشد الشعبي على الحدود العراقية السورية. وقد أكدت رئيسة بعثة “يونامي” الضرورة لبدء العمل الحكومي لتحقيق “الإصلاحات الحقيقية” لمواجهة هذه الأحداث.

أخيرًا، دعا ممثل العراق إلى وقف الحرب على غزة وإدخال المساعدات الإنسانية، محذرًا من خطورة اتساع الصراع، كما دعا إلى “كبح جماح الجهات المسلحة التي تعمل خارج سيطرة الدولة”. وفي سياق متصل، أكد رئيس الوزراء العراقي أنه لا مجاملة مع أي طرف على حساب سيادة العراق، ورفض أي أعمال أحادية الجانب تقوم بها أية دولة.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.