قام دراجو “أسود بابل” بتنظيم حملة توعية في شوارع الحلة في محافظة بابل لمحاربة ظاهرة المخدرات وتوعية الشباب حول أخطارها. وارتدى أعضاء الفريق ملابسهم السوداء وخوذهم المميزة وجلبوا دراجاتهم الضخمة إلى الشوارع لجذب انتباه الناس وتوعيتهم بأضرار المخدرات. وتم تنفيذ الحملة بالتعاون مع مديرية مخدرات بابل تحت شعار “كلا كلا للمخدرات، نعم نعم للحياة” بهدف التحذير من هذه الآفة وتثقيف الشباب للابتعاد عنها.

وقد نظم فريق أسود بابل جولة في شوارع الحلة بالقرب من القصر الرئاسي لتوعية المواطنين حول خطورة المخدرات وتبعات تعاطيها على الفرد والمجتمع. واستخدم الدراجون وسائل متعددة للتوعية من خلال مشاهدة الفيديوهات التوعوية وتوزيع المواد الإعلامية التي تشرح أضرار المخدرات على صحة الإنسان. وانعكست هذه الجهود إيجابا على المشاركين في الحملة الذين أبدوا استعدادهم للتخلي عن هذه العادة الضارة والتوجه نحو حياة أفضل خالية من المخدرات.

تأتي هذه الحملة في ظل تزايد حالات تعاطي المخدرات في المجتمع العراقي وانتشارها بين الشباب، مما يشكل تهديدا خطيرا على المستقبل الواعد للشباب. وتأتي هذه المبادرات الاجتماعية من قبل فرق مثل أسود بابل لتوعية المجتمع وحث الشباب على الابتعاد عن هذه الظاهرة الضارة وتحقيق تنمية اجتماعية واقتصادية أفضل للبلاد. ويأمل الدراجون في أن تلهم حملتهم الشباب وتحفزهم على التفكير بعقلانية واتخاذ القرار الصحيح بالابتعاد عن المخدرات وتحقيق مستقبل واعد لأنفسهم ولمجتمعهم.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.