قدمت السعودية منحة مالية للحكومة العراقية لتمويل مشاريع المسح وإزالة الذخائر العنقودية في عدد من المحافظات العراقية، بهدف تحقيق بيئة آمنة خالية من الألغام. يهدف هذا البرنامج إلى مساعدة استقرار وأمن المواطنين العراقيين وتحسين معيشتهم، خاصة في مجالات الزراعة ورعي المواشي، بالإضافة إلى دعم وتعزيز الاقتصاد العراقي. وتمثل هذه المنحة دعماً كبيراً من المركز لإزالة الألغام في صحراء السماوة بمحافظة المثنى وغيرها من المحافظات العراقية.

سلم فريق مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية منحة مالية لوزير البيئة العراقي نزار آميدي، لتعزيز جهود إزالة الألغام والذخائر العنقودية في العراق. وقد تم توجيه جزء كبير من الدعم إلى صحراء السماوة في محافظة المثنى، حيث بلغت نسبة الإزالة 91%. كما تمت مناقشة مشروع آخر يتعلق بدعم العراق بالأكسجين السائل ومستلزماته، حيث قام المركز بتسليم عدد كبير من أسطوانات الأكسجين للوزارة العراقية لتوزيعها على المنشآت الصحية في المحافظات المختلفة.

منذ الحرب العراقية – الإيرانية في الثمانينات ومعارك مع تنظيم داعش، تعاني العراق من تلوث كبير بالألغام والذخائر العنقودية والمخلفات الحربية الأخرى. وتعمل وزارة البيئة العراقية على وضع خطة لحل هذا الملف بحلول العام 2028، بهدف الحد من عدد الضحايا والمعاقين من جراء هذه التحديات. وتشير الأرقام الرسمية إلى أن عدد ضحايا الألغام في العراق يبلغ حوالي 30 ألف شخص، مما يجعل العمل الذي يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية مهماً وحيوياً لمساعدة العراق على تحقيق التقدم والاستقرار.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.